قتلى وجرحى باشتباكات بين قبليين وحوثيين وسط اليمن

قتلى وجرحى باشتباكات بين قبليين وحوثيين وسط اليمن

صنعاء- قُتل خمسة أشخاص وأصيب عشرة آخرون في اشتباكات اندلعت الثلاثاء بين قبليين ومسلحين حوثيين في محافظة إب وسط اليمن، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول في تصريحات صحفية طالبا حجب اسمه، إن ”اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحين حوثيين وقبليين في مديرية الرضمة بمحافظة إب أدت إلى مقتل خمسة وإصابة عشرة آخرين من الطرفين“، مشيرا إلى أن الاشتباكات ما زالت مستمرة بشكل متقطع بين الطرفين.

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر قبلي بأن الاشتباكات اندلعت عقب تسليم جنود من الجيش مواقعهم للحوثيين في المنطقة.

وأوضح أن جنود اللواء 55 المرابط في مدينة يريم القريبة، والتي سبق أن سيطر عليها الحوثيون قبل أيام، سلموا مواقعهم للحوثيين طواعية دون أي مقاومة.

واللواء يتبع قوات الحرس الجمهوري سابقا التي كان يقودها نجل الرئيس السابق علي عبد الله صالح وسفير اليمن الحالي في الإمارات.

وبحسب المصدر ذاته، فإن هذه المواقع هي مبنى المجمع الحكومي في المدينة (لم يعد يداوم فيه أحد) ومدرسة شهداء الوحدة، بالإضافة إلى موقعين عسكريين آخرين فوق قرية الذاري خارج المدينة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجيش اليمني حول ما ذكره المصدر القبلي.

وتدور الاشتباكات وسط مدينة الرضمة ويتبادل فيها الحوثيون من جهة والقبائل من جهة أخرى القصف بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، وسُمع دوي انفجارات إلى مسافة ثلاثة كيلومترات يُرجح أنها لقصف مدفعي.

ومنذ 21 أيلول/ سبتمبر الماضي، تسيطر جماعة الحوثي المحسوبة على المذهب الشيعي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، وهو ما تنفيه طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com