نشطاء الجنوب: حيلة الحوثي لن تنطلي علينا

نشطاء الجنوب: حيلة الحوثي لن تنطلي علينا

صنعاء ـ قال نشطاء الجنوب اليمني إنهم أذكى من أن تنطلي عليهم وعود من الزعيم الحوثي الذي اجتاحت جماعته المسلحة العاصمة اليمنية صنعاء.

وجاء هذا الرد بعدما أعلن زعيم الحوثيين، الجمعة، عن تنازل جماعته عن الحقائب الوزارية المحسوبة على مكونه في الحكومة اليمنية الجديدة، لصالح الجنوبيين، رافضا الاعتراف بحق الجنوبيين في استعادة دولتهم وتقرير مصيرهم في إطار دولة جنوبية سابقة كما كان عليه الوضع قبل عام 1990م.

وقال عبدالملك الحوثي في خطاب متلفز بمناسبة العام الهجري الجديد إن القضية الجنوبية قضية وطنية مهمة، داعيا إلى “ضرورة المبادرة لحلها بشكل عاجل”.

ورد نشطاء جنوبيين على مواقع التواصل على الإجتماعي على زعيم جماعة الحوثي بالقول: “إن القضية الجنوبية، وإن كانت برزت كمطالب حقوقية تراكمية، إلا انها تمثل قضية سياسية بامتياز منذ الوهلة الأولى لاجتياح الجيش الشمالي للأراضي الجنوبية في 7 يوليو/تموز 1994 بالدبابات والمجنزرات بعد حرب ضروس استمرت مايقرب من 70 يوماً قضت على كل ملامح الدولة الجنوبية، وما رافقها من أعمال وتصريحات تعزز من وصف الجنوبيين بأنهم تحت “الاحتلال”.

وأضاف النشطاء :”دولة الجنوب قادمة لا محالة، وعلى إخواننا في جماعة أنصار الله دعم ذلك لضمان استمرارية اواصر الإخاء والمؤدة بين الشعبين في شمال اليمن وجنوبه”.

وفي هذا الشأن قال السياسي اليمني “محمد جميح” عبر حديث متلفز رداً على خطاب الحوثي إن الجنوبيين أذكى من أن تنطلي عليهم وعود من الزعيم الحوثي الذي اجتاحت جماعته المسلحة العاصمة اليمنية صنعاء”.

وأضاف جميح أن اعلان الحوثي بمنح حصة جماعته في الحكومة اليمنية للجنوبيين “حيلة مكشوفه لايمكن أن تنطلي على أحد، فهو كمن يحتل بيتك بأكمله ويعطيك الحمام”، وفق قوله.

واعتبر جميح أن عرض الحوثي للجنوبيين، شبيه بعرض حزب الله حقائبه الوزارية على فريق 14 اذار وميشال عون بلبنان،مؤكداً أن خطاب الحوثي هو ذات الخطاب الذي ظل النظام السابق يخادع به الجنوبيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع