الأمن اليمني يفرج عن ناشط بالحراك الجنوبي

الأمن اليمني يفرج عن ناشط بالحراك الجنوبي

عدن – أفرجت الأجهزة الأمنية بعدن، جنوبي اليمن، اليوم الإثنين، عن الناشط في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، حسن بنان، بعد أربعة أيام من اعتقاله على خلفية اتهامه بمهاجمة مراكز شرطة واستهداف منشآت حكومية، بحسب مصدر بالحراك.

وقال المصدر إن أجهزة الأمن في عدن أفرجت عن الناشط في الحراك الجنوبي، حسن بنان، الذي اعتقلته الخميس الماضي، دون مزيد من التفاصيل.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من من السلطات اليمنية على ما قاله المصدر.

والخميس الماضي، قالت مصادر في الحراك الجنوبي إن قوة أمنية تتبع قوات الأمن الخاصة (تابعة للداخلية) بمحافظة عدن داهمت فندقا يقيم فيه حسن بنان، الناشط في الحراك الجنوبي، وقامت باعتقاله بعد يومين من عودته من القاهرة.

وكانت السلطات اليمنية بصنعاء أفرجت عن حسن بنان منتصف العام الماضي بعد اعتقاله والحكم عليه بالسجن 15 عامًا على خلفية اتهامه بمهاجمة مركز شرطة في عدن قضى منها ثلاثة شهور فقط بالسجن.

وأفادت مصادر في الحراك الجنوبي حينها بأن الخطوة جاءت بعد اتفاق مع السلطات اليمنية بصنعاء للإفراج عنه شريطة مغادرته اليمن إلى القاهرة فور إطلاق سراحه، لكنه عاد قبل يومين (الثلاثاء) إلى عدن.

وفي مارس/آذار 2013، قضت المحكمة الابتدائية بصنعاء، بحبس بنان خمسة عشر عاما، بتهمة ”الاشتراك في عصابة ‏‏مسلحة ومنظمة استهدفت مهاجمة القوات المسلحة والأمن والمنشآت والمباني الحكومية واحتلالها ‏في ‏محافظات شبوة، وأبين، وعدن (جنوب) والقيام بأعمال التقطع والنهب وتعريض أمن وسلامة المجتمع ‏والوطن ‏ووحدته للخطر“، حسب منطوق الحكم.‏

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com