أوباما يبحث مع هادي سبل تجاوز الاضطرابات في اليمن

أوباما يبحث مع هادي سبل تجاوز الاضطرابات في اليمن

واشنطن- بحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع نظيره اليمني عبد ربه منصور هادي، في اتصال هاتفي، يوم الجمعة، جهود الحكومة اليمنية لتجاوز الاضطرابات التي عصفت بالبلاد في الفترة الأخيرة مهددة عملية الانتقال السياسي.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض الأمريكي، إن ”أوباما تحدث مع هادي مؤكداً له دعم الولايات المتحدة الأمريكية القوي لحكومته والشعب اليمني وهم في جهدهم لإنجاز تغيير حقيقي من خلال عمليتي التحول السياسي والإصلاح الاقتصادي للبلاد بما في ذلك كتابة مسودة للدستور الجديد وبدء جهد تسجيل الناخبين وإجراء الانتخابات“.

وأفاد البيان أن الزعيمين بحثا كذلك تجاوز أعمال العنف الأخيرة التي وقعت في أنحاء مختلفة من البلاد ”التي هددت التحول السلمي“.

وهنأ أوباما نظيره اليمني على ترشيح رئيس الوزراء الجديد، مبدياً في الوقت نفسه دعمه لجهود هادي لتطبيق توصيات مؤتمر الحوار الوطني ومبادرة دول مجلس التعاون الخليجي.

ووافق الرئيسان على أهمية إجماع الأطراف على ”تخفيف حدة الصراع وتشكيل حكومة تمثل مختلف أطياف المجتمع اليمني وتنفيذ عملية التحول“، فيما أكد أوباما على التزامه بـ“الجهود المشتركة لدحر التهديد المشترك الذي تمثله القاعدة في شبه الجزيرة العربية“، حسب البيان.

ورغم تحركاتها الميدانية المستمرة ودخول مسلحيها عددا من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة صنعاء، أعلنت جماعة الحوثي، الاثنين الماضي، موافقتها على قرار رئاسي بتكليف خالد بحاح لتشكيل حكومة جديدة، بعد أن كانت قد اعترضت، قبلها بأيام على قرار رئاسي بتكليف أحمد عوض بن مبارك، مدير مكتب الرئيس بتشكيل الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com