رئيس جنوبي أسبق: الحوثيون انتصروا على الفساد والظلم – إرم نيوز‬‎

رئيس جنوبي أسبق: الحوثيون انتصروا على الفساد والظلم

رئيس جنوبي أسبق: الحوثيون انتصروا على الفساد والظلم

المصدر: عدن- من عبد اللاه سُميح

وصف الرئيس الأسبق لجنوب اليمن، علي ناصر محمد، سيطرة جماعة الحوثي (أنصار الله) على صنعاء بـ“الانتصار على الفساد والفوضى الأمنية والظلم والاستبداد“، مشيرا إلى أن الدولة عاجزة عن حماية مؤسساتها الأمنية من هجمات تنظيم القاعدة.

وقال ناصر إن سبب انتصار الجماعة هو ”انحيازها لمطالب الشعب السياسية والاقتصادية التي تخلت عنها الأحزاب في الحكومة الانتقالية، وهو ما أدى لانحياز الشعب إليها“.

وأضاف في حوار صحفي نشرته أسبوعية ”صدى عدن“ المحلية، أن ”الحل الأمثل للبلاد بعد سقوط هيبة الدولة ومؤسساتها والانفلات الأمني يتمثل في عقد مؤتمر إنقاذ وطني ومصالحة وطنية بشكل عاجل للخروج بالبلاد من هذا المأزق الخطير الذي تمر به، وبحث كل الخيارات، لأنني أخشى أن لا يكون الجنوب جنوبا ولا الشمال شمالا“.

ودعا كافة القوى السياسية في البلاد لـ“الاحتكام إلى لغة الحوار بدلا عن لغة السلاح، فالبلد يتسع للجميع، وصناديق الاقتراع هي سيدة الموقف“.

وعن الوضع في الجنوب والمطالبة بالانفصال، قال ناصر، إن ”المشكلة ليست في الوحدة اليمنية أو العربية ولا في وحدة الجنوب، بل في القيادات التي أساءت لهذه الأهداف السامية في اليمن أو كما حدث للجمهورية العربية المتحدة“.

وأشار إلى أن ”القضية الجنوبية ليست في وضع أفضل حاليا بسبب عدة أمور، وفي مقدمتها الخلافات بين مكونات الحراك وأطياف المجتمع الجنوبي، كما أن مؤتمر الحوار الوطني التف على حل القضية الجنوبية بتبنيه الأقاليم الستة، فيما الحل العادل برأينا هو حلها في الفيدرالية من إقليمين“.

ولفت إلى أن القيادات الجنوبية ”لم تتعلم من دروس وعبر الماضي، ولا زالت تتصرف بعقلية الماضي“.

وأكد الرئيس الجنوبي الأسبق المقيم حالياً في القاهرة، أن ”تواصل الأعمال الإرهابية وامتدادها في المكلا وبقية المحافظات، هو نتاج لغياب الدولة وعجز المؤسسة الأمنية عن القيام بواجباتها تجاه الوطن والمواطن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com