أخبار

علي صالح يطل من جديد وينفي مغادرته اليمن
تاريخ النشر: 05 أكتوبر 2014 0:32 GMT
تاريخ التحديث: 05 أكتوبر 2014 14:56 GMT

علي صالح يطل من جديد وينفي مغادرته اليمن

الرئيس اليمني السابق يقول إنه محصن بشعبه وأن الشعب اليمني في قلبه وأنه في قلب الشعب.

+A -A

صنعاء – نفى الرئيس اليمني السابق ”علي عبدالله صالح“ ماتداولته وسائل إعلامية عن هروبه إلى إثيوبيا بعد محاصرة الحوثيين لمنزله في صنعاء.

وقال ”صالح“ في بيان مقتضب على صفحته الخاصة بـ ”فيس بوك“: ”أنا مش من النوع الذي يهرب لن أبحث عن منزل في جدة ولا حتى في باريس، سأظل في وطني. لا يجوز أن أتخلى عن قياداتي وعن الملايين التي صوتت لي، وخرجت معي، لن أترك شعبي والصامدين معي من الرجال والنساء وأسافر“.

وأضاف أنه محصن بشعبه وأن الشعب اليمني في قلبه وأنه في قلب الشعب ــ حسب قوله.

وأشار إلى أنه قال ذلك خلال مقابلة تلفزيونية في مارس 2011 ، ويكرر ذلك القول الآن.

جاء رد ”صالح“ بعد خبر نشرته صحيفة ”القدس العربي“ قبل يومين وتناقلته وسائل إعلام محلية، عن هروبه من صنعاء بعد محاصرة جماعة الحوثيين لمنزله، وأنه طلب اللجوء في إثيوبيا بعد موافقتها على الطلب بشرط أن يتوقف عن ممارسة أي أعمال سياسية.

وأكدت تقارير عدة تحالف ”صالح“ مع جماعة الحوثيين لإسقاط صنعاء والانتقام من خصومه الذين شاركوا في أزمة 2011 وتسببوا بإزاحته من سدة الحكم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك