أخبار

المبعوث الأممي يغادر اليمن في ظل سيطرة الحوثيين على العاصمة
تاريخ النشر: 02 أكتوبر 2014 16:31 GMT
تاريخ التحديث: 02 أكتوبر 2014 16:31 GMT

المبعوث الأممي يغادر اليمن في ظل سيطرة الحوثيين على العاصمة

مستشار الأمين العام للأمم المتحدة يغادرالعاصمة صنعاء، متوجهاً إلى المملكة العربية السعودية.

+A -A

صنعاء- غادر مستشار الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن، جمال بن عمر، اليوم الخميس، العاصمة صنعاء، متوجهاً إلى المملكة العربية السعودية، في ظل استمرار سيطرة الحوثيين على العاصمة، للأسبوع الثاني على التوالي، وعدم التوصل إلى تسمية رئيسٍ جديد للحكومة.

وعلى صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، قال بن عمر: ”أختتم اليوم زيارتي التي استغرقت ثلاثة أسابيع، والتي لم تكن سهلة، حيث شهدت صنعاء أحداثاً دامية“.

وأضاف: ”مازال اليمن يمر بوضع حساس، لكن الطريق الوحيد للمضي قدماً في إنجاح مشروع التغيير السلمي الذي بدأ في 2011 هو تنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية، وسرعة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي توافق عليها اليمنيون“.

وتابع: ”سأتوجه إلى المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية (لم يحدد مدتها)، وسأواصل جهودي من أجل دعم اليمن في هذه الظروف الصعبة“.

وكان المبعوث الأممي، رعى توقيع اتفاق ”السلم والشراكة “ بين جماعة ”أنصار الله“ المعروفة باسم ”الحوثي“، وبقية المكونات السياسية في الـ21 من سبتمبر/أيلول الماضي.

و منذ توقيع ذلك الاتفاق أحكمت جماعة الحوثي قبضتها الكاملة على العاصمة صنعاء، واحتلت عدداً من المرافق السيادية، كما نصبت نقاطاً خاصة بها في شوارع العاصمة، مع غياب كلي لأفراد الجيش والأمن .

ومن أبرز بنود اتفاق ”السلم والشراكة“، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضًا خفض سعر المشتقات النفطية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك