”القاعدة“ يتبنى إيقاع قتلى من الحوثيين – إرم نيوز‬‎

”القاعدة“ يتبنى إيقاع قتلى من الحوثيين

”القاعدة“ يتبنى إيقاع قتلى من الحوثيين

صنعاء -تبنت جماعة أنصار الشريعة، التابعة لتنظيم القاعدة، تفجيراً استهدف تجمعاً لمسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) في محافظة مأرب، شرق اليمن.

وقال التنظيم، في تدوينة على حساب مرتبط به على موقع ”تويتر“، إن التفجير أوقع عشرات القتلى والجرحى ممن وصفهم بـ ”الحوثيين الروافض“، وذلك في ”عملية لأنصار الشريعة بسيارة مفخخة في مأرب“، بحسب التنظيم.

وكان قتلى وجرحى سقطوا، اليوم، في انفجار سيارة مفخخة استهدفت تجمعاً للحوثيين في مأرب، وفقا لشهود عيان.

وقال الشهود إن ”سيارة مفخخة استهدفت تجمعاً للحوثيين في مستشفى 7 يوليو بمنطقة الجفرة التابعة لمديرية مجزر، في محافظة مأرب“.

وأوضحوا أن السيارة المفخخة انفجرت بعد دخولها للمستشفى، الذي يحتله الحوثيون منذ أيام، وحولوه إلى ثكنة عسكرية يتجمع فيها مسلحون.

وأضاف الشهود أن سيارتي إسعاف ومدرعة عسكرية وعدد من الآليات شوهدوا أثناء نقلهم قتلى وجرحى من مكان الحادث، إلى منطقة براقش، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في محافظة الجوف (شمال).

وسقط أكثر من 30 قتيلا وعشرات الجرحى، الإثنين الماضي، جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت تجمعاً للحوثيين في مديرية البقع بمحافظة صعده (شمال) التي يسيطر عليها الحوثيون قرب الحدود مع السعودية. وتبنى تنظيم ”أنصار الشريعة“ هذا الهجوم.

وسقطت العاصمة اليمنية صنعاء، يوم 21 من الشهر الجاري، في قبضة مسلحي ”الحوثي“، حيث بسطت الجماعة سيطرتها على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولاسيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، مساء اليوم نفسه، اتفاقا مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.

ومن أبرز بنود الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضًا خفض سعر المشتقات النفطية، وقد تم تنفيذ المطلبين الآخيرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com