حضرموت تحتفل بذكرى التحرر من ”الإرهاب“.. وحضور بن دغر يثير الجدل

حضرموت تحتفل بذكرى التحرر من ”الإرهاب“.. وحضور بن دغر يثير الجدل

المصدر: إرم نيوز

تحتفل محافظة حضرموت اليمنية اليوم الثلاثاء بالذكرى الثانية لتحرير ساحل المحافظة وعاصمتها مدينة المكلا من سيطرة تنظيم القاعدة وعناصره الذين طردتهم قوات ”النخبة الحضرمية“ بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية.

ووصل رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر إلى مدينة المكلا للمشاركة في الاحتفالات بهذه المنسبة وسط جدل كبير حول هذا الحضور خصوصًا مع موقف حكومته المناوئ لقوات النخبة الحضرمية التي كانت رأس الحربة ضد تنظيم القاعدة في المحافظة.

وبادر عدد كبير من الأهالي إلى تزيين المباني والشوارع في مختلف مناطق حضرموت بالأعلام والشعارات، استعداداً للاحتفال الذي سيتم تنظيمه مساء اليوم وسط حضور رسمي وشعبي واسع.

وعلق ناصر البابكري ‏عضو الجمعية الوطنية بالمجلس الانتقالي الجنوبي قائلاً: ”حضرموت الخير تستعد لاحياء الذكرى الثانية لتحريرها من الارهاب وبدعم واسناد من الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والاعلام الجنوبية ترفع في هذه الذكرى الغالية على قلب كل جنوبي“.

ونظمت السلطة المحلية في المكلا حفلاً خطابيًا احتفاءً بالذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من العناصر ”الارهابية“ حضره طيف واسع من اليمنيين، وتخلله العديد من الفقرات الفنية والكشفية.

وقال اللواء فرج البحسني محافظ حضرموت في كلمة له: ”في مثل هذا اليوم كان الانتصار لقوات المنطقة العسكرية الثانية المسنودة بدعم أخوي لقوات التحالف.. وإن معركة النصر كانت نوعية ومشهودًا لها، حيث تم حسمها خلال أقل من 48 ساعة وبمساندة من طيران التحالف.. وإن معركتنا ضد تنظيم القاعدة لم تنته وما تزال مفتوحة“.

من جهته، قال اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية في ”المجلس الانتقالي الجنوبي“ والذي قاد عملية طرد القاعدة من ساحل حضرموت حيث كان يشغل منصب محافظ حضرموت حينها، في بيان مطول، نشره عبر حسابه بموقع ”فيسبوك إن “ هذا اليوم الذي يمثل مرحلة وطنية هامة في تاريخ حضرموت، ولا يسعنا هنا إلا أن نرفع التحية إجلالاً وعرفاناً لقواتنا المسلحة في النخبة الحضرمية وقوات الأمن وقوات التحالف المساندة والداعمة لنا منذُ البداية في حربنا ضد القاعدة وحتى اليوم“.

وأضاف: ”تأتي احتفالاتنا في هذا العام بمحافظة حضرموت ونحن في ظروف غاية في الصعوبة والتعقيد بفعل تلك التركة المثقلة التي ورثناها جراء الأزمة السياسية وما ترتب على ذلك من قلب الموازين وخلط الأوراق التي كانت نتائجها وبالاً على جماهير شعبنا وما لحق ذلك من احتلال للعاصمة عدن وتدمير واحتلال محافظات الجنوب والدفع بقوى الشر تحت غطاء تنظيم القاعدة باحتلال مدينة المكلا وكافة مناطق ساحل حضرموت“.

وتابع: ”ذلك الاحتلال الذي استمر لمدة عام كامل وما خلفه من أزمة في كثير من الخدمات وتعطيل الحياة العامة وإغلاق المؤسسات ومكاتب ومرافق ومنشآت الدولة وسرقة كل محتوياتها وأموالها“.

بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن…

Posted by ‎اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك -Ahmed Saeed Bin Break‎ on Monday, April 23, 2018

بدوره، قال رئيس الوزراء الأسبق خالد بحاح في تغريدة عبر حسابه بموقع ”تويتر“ بهذه المناسبة: ”تكتسي حضرموت حلتها هذا المساء ابتهاجاً بالذكرى الثانية لتحرير عاصمتها المكلا من قوى التطرف يوم أن انهارت قوات ”النسخة السابقة“ من المنطقة العسكرية الثانية بين عشيّة وضحاها أمام عشرات المسلحين من تنظيم القاعدة، وأسلمت المدينة لهم في ظروف تراجيدية مؤلمة، لن تنساها الأجيال بالتقادم“.

وتفاعل عدد كبير من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع المناسبة، مدشنين وسماً بعنوان #ذكرى_تحرير_ساحل_حضرموت شهد مشاركات واسعة من اليمنيين.

وقال الصحفي محمد سعيد باوزير: ”أحب أن أقول في الذكرى الثانية للتحرير كل عام وحضرموت وأهلها وجيشها وأمنها بخير وأمان واستقرار، وتنمية ورقي وازدهار، وأقدم التهاني لأهالي وأبناء حضرموت، وللقيادة المحلية والعسكرية، وقوات التحالف العربي وعلى رأسها السعودية مملكة الحزم والعزم وإمارات الخير“.

وعلق الكاتب والمحلل السياسي هاني مسهور عبر ”تويتر“ على زيارة بن دغر لحضرموت قائلاً: ”حضور بن دغر لاحتفالات ذكرى تحرير المكلا استفزاز للشارع الحضرمي الذي يعاني انقطاعات في الكهرباء بسبب عدم توريد حكومة بن دغر للمستحقات المالية من تصدير نفط حضرموت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com