انتشار كثيف لمسلحي الحوثي بصنعاء وغياب كامل للجيش والأمن

انتشار كثيف لمسلحي الحوثي بصنعاء وغياب كامل للجيش والأمن

صنعاء -انتشر مسلحون تابعون لجماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“، اليوم الإثنين، في مختلف شوارع العاصمة اليمنية صنعاء، في ظل غياب كامل لقوات الجيش والأمن، بعد ساعات من توقيع اتفاق حل الأزمة بين السلطات وجماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“.

وبحسب شهود عيان فإن مسلحين حوثيين انتشروا بشكل كثيف في مختلف شوارع العاصمة، كشارع حدة، والستين، والزبيري، في ظل غياب قوات الجيش والأمن.

ونصب المسلحون نقاطاً جديدة في هذه الشوارع لتفتيش المواطنين والمركبات.

يأتي ذلك، في وقت اقتحم فيه مسلحون حوثيون، اليوم، منزلين تابعين للواء الركن، علي محسن الأحمر، مستشار الرئيس اليمني لشؤون الدفاع والأمن في حيي الصافية وحدَة، جنوبي صنعاء، بحسب شهود عيان.

وفي تعقيب له على ذلك، قال القيادي في جماعة ”أنصار الله“، علي العماد، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إن ”اللجان الشعبية (في إشارة إلى الحوثيين)، سيطرت على قصور مستشار الرئيس اليمني لشؤون الدفاع والأمن بصنعاء“.

وأمس الأحد، وقعت الرئاسة اليمنية وجماعة أنصار الله، اتفاقا لإنهاء الأزمة السياسية في اليمن، بحضور المبعوث الأممي، جمال بنعمر، والقوى السياسية، وسط رفض الحوثيين الانسحاب من صنعاء.

ومنذ أسابيع، تنظم جماعة ”انصار الله“ احتجاجات واعتصامات على مداخل صنعاء وقرب مقار وزارات وسط المدينة، للمطالبة بإقالة الحكومة، وتخفيض أسعار المحروقات.

ويتهم منتقدون، جماعة الحوثي بالسعي إلى إعادة الحكم الملكي الذي كان سائداً في شمال اليمن قبل أن تطيح به ثورة 26 سبتمبر/ أيلول 1962.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com