أخبار

الشورى اليمني يدعو إلى التهدئة في صنعاء
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2014 17:59 GMT
تاريخ التحديث: 20 سبتمبر 2014 17:59 GMT

الشورى اليمني يدعو إلى التهدئة في صنعاء

المجلس يعرب عن خالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا، وكذلك التضامن مع المواطنين الذين لا يزالون في مساكنهم.

+A -A
المصدر: صنعاء- من أحمد الصباحي

أعرب مجلس الشورى اليمني، عن بالغ أسفه جراء تدهور الأوضاع الأمنية في العاصمة صنعاء، والتي أدت إلى نزوح بعض المواطنين من مساكنهم في مواقع الصراع المسلح الذي تسبب بسقوط عدد من الضحايا المدنيين.

ودعا رئيس مجلس الشورى عبدالرحمن محمد علي عثمان، و أعضاء المجلس إلى وقف إطلاق النار فوراً في العاصمة صنعاء.

وعبر الأعضاء، في بيان صادر باسم المجلس، السبت، عن خالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا، وكذلك التضامن مع المواطنين الذين لا يزالون في مساكنهم.

وندد أعضاء المجلس بأسلوب خلط الأوراق الذي يزيد الموقف اشتعالاً، ويهدد أمن واستقرار المنطقة عبر إحراق اليمن واستهداف اليمنيين جميعا ًدون استثناء أو تمييز.

ودعا البيان الجهات المعنية إلى حماية المواطنين وتأمين حياتهم بتجنيبهم تلك المواجهات.

ونبه أعضاء مجلس الشورى في البيان إلى مضاعفات المواجهات على المجالات الإنسانية والصعد الحيوية، إذ تنجم عنها آثار قد يصعب مواجهتها في ظل هذه الأوضاع الصعبة، ما يضيف أزمات جديدة تصرف الجهود عن تلبية تطلعات الشعب إلى الأمن والاستقرار، والاستجابة لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومعالجة الاختلالات الحالية.

واستنكروا نقض مساعي التهدئة بتوجه الأفعال صوب تصعيد الموقف بشكل مريب طال المباني والمؤسسات الحكومية بما فيها مبنى مؤسسة التلفزيون تحت غطاء ردود الأفعال.

واشار البيان إلى ان تصعيد الموقف يعد انحرافاً واضحاً عن جهود القيادة السياسية برئاسة عبدربه منصور هادي لاحتواء الموقف وحل الأزمة الراهنة.

واختتم بيان مجلس الشورى بدعوة الجميع إلى استرجاع الحكمة اليمانية وتغليب صوت العقل على لعلعة الرصاص. والالتزام بما يُتفق عليه بغرض الكف عن تأجيج الأوضاع وعدم الإضرار بحياة المواطنين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك