الرئيس اليمني يدعو إلى الاصطفاف لحماية صنعاء

الرئيس اليمني يدعو إلى الاصطفاف لحماية صنعاء

صنعاء – دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم السبت إلى ضرورة الاصطفاف الوطني من اجل الدفاع عن ”صنعاء الجمهورية والوحدة والديمقراطية والحوار الوطني“ .

وقال هادي خلال لقائه باللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام: “ خرجنا من الحوار الوطني بنجاح منقطع النظري وكانت اليمن الدولة الوحيدة التي جنحت الى السلم والحوار وترك السلاح جانبا وعدم تعريض اليمن للتشظي والحرب والمخاطر وحققت على أساس المبادرة الخليجية المتغيرات السلمية وأنجزت خطوات فعالة نحو المستقبل المأمول ”.

ونوه الهادي -بحسب وكالة الأنباء الرسمية اليمنية- إلى ان مايجري في المنطقة خصوصا في سوريا والعراق ربما عكس ذلك نفسة على اليمن .. مشيرا إلى ان ما يجري في ليبيا وسوريا والعراق يمثل اجندات هدامة تهدد الأمن والاستقرار في هذه الدول ونحن في اليمن ربما هناك من لايريد ان نستكمل مشوار النجاح العظيم لتطبيق مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي مثل أفضل تظاهرة حديثة شهدها اليمن في تاريخة المعاصر .

واعتبر هادي أن وصول مليشيات الحوثي المسلحة الى صنعاء واحتلال وتدمير بعض المنازل والمرافق الحكومية ومحاولة محاصرة المعسكرات والمخيمات المسلحة بميليشياتهم التي يجلبونها من كل مكان من اجل محاصرة صنعاء عملا لا مبرر له وإنما هو هروب من مستحقات الخروج الأمن باليمن الى بر الأمان وعدوان على العاصمة التي تمثل اليمن كله فصنعاء يقطنها سكان من جميع المحافظات من أقصى اليمن إلى أقصاه من شماله إلى جنوبيه ومن شرقيه إلى غربه ولا يجوز أن تتعرض لهذا العدوان فهو عدوان على اليمن كله.

وأكد هادي أن ”محاولات كبيرة وحديثة قد جرت لاحتواء الموقف مع جماعة الحوثي ومن اجل تحاشي الانفجار والصدام الذي لا يبقي ولايذر وكان اول تلك المحاولات اللجنة الوطنية الرئاسية التي انبثقت من اللقاء الوطني الموسع بإجماع كل القوى الوطنية وأحزاب ومجالس النواب والشورى والشباب والمرأة ومنظمات المجتمع المدني بكل أطيافها ومشاربها وبذلت أقصى الجهود مع الحوثيين وذهبت الى صعدة للحوار لمدة تزيد عن ثلاثة ايام وعادت بخفي حنين إلا من الاستياء الذي أظهره رئيس وجميع أعضاء اللجنة .“

واستعرض هادي جملة من الموضوعات والاتصالات والمباحثات واللقاءات مع جماعة الحوثيين، معتبرا أنها ”لم تأتي بجديد لتفاجئ صنعاء بالمليشيات الحوثية المسلحة والمدججة بمختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وهي تضرب هنا وهناك في هذا الشارع او ذاك ومثل الاعتداء على محطة التلفزيون الوطنية ابشع تصرف همجي تتعرض له هذه المؤسسة الوطنية“ .

وشدد الاخ الرئيس على الخيار الأسلم وفقا لما تم مع جمال بن عمر مع ضرورة الاصطفاف الوطني من اجل الدفاع عن صنعاء الجمهورية والوحدة والديمقراطية والحوار الوطني .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com