أخبار

جامعة صنعاء تعلق الدراسة بسبب المواجهات المسلحة
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2014 13:14 GMT
تاريخ التحديث: 20 سبتمبر 2014 13:14 GMT

جامعة صنعاء تعلق الدراسة بسبب المواجهات المسلحة

اشتباكات عنيفة تدور في محيط الجامعة بعد أن اقتحم مسلحون حوثيون قبل يومين حرم كلية الطب.

+A -A
المصدر: صنعاء- من أحمد الصباحي

قال مصدر مسؤول في جامعة صنعاء، إن رئاسة الجامعة قررت وقف الدراسة وإقفال أبوابها أمام الطلاب حتى إشعار آخر، بسبب اشتداد المواجهات المسلحة في محيطها.

وأوضح المصدر في تصريح خاص لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن القرار ”جاء بعد دراسة تطورات الأحداث وتداعياتها الخطيرة في محيط الجامعة“.

وتدور اشتباكات عنيفة قرب الجامعة بعد أن اقتحم مسلحون حوثيون الخميس 18 أيلول/ سبتمبر الجاري، حرم كلية الطب الواقعة خارج سور الجامعة الأساسي واستهدفوا عددا من أفراد الحراسة المتواجدين فيها.

وتمكنت قوات الأمن من طرد عناصر جماعة الحوثي من داخل الحرم الجامعي، بعد مواجهات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الحوثيين.

من جانب آخر، عادت الاشتباكات العنيفة في محيط جامعة الإيمان ومعسكر الفرقة الأولى مدرع المنحل، بعد أن كانت المنطقة قد شهدت هدوءا نسبياً خلال الساعات القليلة الماضية.

وأكد شهود عيان في حديثهم لشبكة ”إرم“ عودة الاشتباكات العنيفة في تلك المناطق، بعد محاولة عناصر الحوثي السيطرة على سوق علي محسن الأحمر الواقع قرب جامعة الإيمان، التي يرأسها رجل الدين المشهور، عبد المجيد الزنداني.

وأشار شهود العيان إلى ”سماعهم أصوات انفجارات ضحمة، فضلا عن استهداف المنازل والفنادق المحيطة“.

وأكد سكان محليون استمرار انقطاع التيار الكهربائي في مناطق التوتر منذ الخميس 18 أيلول/ سبتمبر الجاري، في حين تستمر الأسر بالنزوح الجماعي من المنطقة والخروج خارج دائرة المواجهات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك