اتفاق نهائي بين الجيش والحوثيين لوقف القتال شمال اليمن

اتفاق نهائي بين الجيش والحوثيين لوقف القتال شمال اليمن

انسحب المسلحون الحوثيون، الخميس، من مديرية الغيل، بمحافظة الجوف، شمالي اليمن، إثر اتفاق نهائي رعته وساطة قبلية مع قوات الجيش المدعومة بلجان الدفاع الشعبي، بحسب مصدر قبلي.

وقال المصدر مفضلاً عدم ذكر اسمه: ”إن المسلحين الحوثيين انسحبوا من مناطق المواجهات في مديرية الغيل بمحافظة الجوف إلى أطرافها، فيما عاد الجيش إلى مقراته، والمسلحون القبليون إلى منازلهم، إثر اتفاق رعته لجنة وساطة قبلية مكونة من عدد من مشايخ المحافظة“.

وأشار المصدر إلى أن مناطق المواجهات تشهد الآن هدوء بعد تنفيذ هذا الاتفاق في أكثر جبهات محافظة الجوف ضراوة، واصفاً هذا الاتفاق بأنه انتصار للجيش ومسلحي القبائل.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجيش أو جماعة الحوثي حول هذا الاتفاق.

ومنذ أشهر، دارت مواجهات بين الجيش اليمني، تسانده اللجان الشعبية، من جهة، وبين مسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى، في محاولة للسيطرة على محافظة الجوف الحدودية مع السعودية، والمحاذية لمحافظة صعدة، التي تتخذها الجماعة مقراً لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com