أخبار

عصيان مدني في عدن دعماً لاستقلال جنوب اليمن
تاريخ النشر: 14 سبتمبر 2014 23:33 GMT
تاريخ التحديث: 14 سبتمبر 2014 23:33 GMT

عصيان مدني في عدن دعماً لاستقلال جنوب اليمن

محال ومرافق وبنوك تغلق أبوابها في عدن بعد قطع الطرقات الرئيسية بالحجارة من قبل أنصار الحراك الجنوب فيما أطلقت قوات الأمن النار لتفريق المتظاهرين.

+A -A
المصدر: عدن – من كرم أمان

شهدت مديريتا كريتر والمعلا بمحافظة عدن جنوب اليمن ليوم الأحد عصياناً مدنياً شاملاً شل الحركة فيهما، فيما أغلقت المحال التجارية والمرافق الحكومية والبنوك التجارية أبوابها بعد قطع الطرقات الرئيسية بالحجارة وإشعال الإطارات التالفة فيها من قبل أنصار الحراك الجنوبي المطالب باستقلال واستعادة دولة الجنوب السابق.

وقال شهود عيان لـ ”إرم“ إن قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المحتجين وفتح الطرق المغلقة، لكنها لم تفلح في ذلك، واستمر إغلاق الطرقات لست ساعات متواصلة.

وأضافوا ان قوة أمنية قامت بملاحقة بعض النشطاء الجنوبيين في مديريتي كريتر والمعلا، واعتقلت نائب رئيس مجلس الثورة السلمية بمديرية التواهي ”وليد الضالعي“ بعد ضربه بأعقاب البنادق.

وينفذ الحراك الجنوبي في محافظة عدن عصياناً مدنيا يوم الأحد من كل أسبوع دعماً لجهود استقلال جنوب اليمن عن شماله واستعادة الدولة الجنوبية السابقة وتقرير مصير الشعب الجنوبي الذي ينظم احتجاجات شعبية منذ العام 2007 في سبيل تحقيق هذه المطالب.

ويشكو العديد من الجنوبيين من التمييز من جانب الشماليين في العاصمة صنعاء ويقولون إنهم يغتصبون مواردهم منذ عشرات السنين.

وتوجد أغلب احتياطيات النفط اليمنية سريعة النضوب في الجنوب الذي كان دولة مستقلة ذات يوم.

وتنفي الحكومة المركزية في صنعاء ممارسة أي تمييز ضد الجنوبيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك