معركة بالأسلحة في صنعاء بعد مقتل محتجين حوثيين

معركة بالأسلحة في صنعاء بعد مقتل محتجين حوثيين

صنعاء – قال سكان إن القوات اليمنية تبادلت اطلاق النار مع مسلحين شيعة عند المدخل الجنوبي للعاصمة صنعاء اليوم الثلاثاء بعد ساعات من مقتل محتجين برصاص جنود أمام مبنى مجلس الوزراء.

وقالت مصادر حكومية إن مدنيا قتل في تبادل لإطلاق النار فضلا عن وقوع إصابات في صفوف الجنود والمتمردين.

ويهدد القتال الآن بحدوث تمرد في العاصمة من جانب الحوثيين الذين يتمركزون في الشمال.

وحاولت في وقت سابق مجموعة من الحوثيين الذي ينظمون احتجاجات في صنعاء منذ اسابيع اقتحام مبنى الحكومة.

وقالت مصادر طبية ان اربعة من المحتجين قتلوا.

وقال مصدر أمني نقلا عن وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان المحتجين اطلقوا النار على افراد الأمن المسؤولين عن تأمين مبنى الحكومة والاذاعة الرسمية المجاور لكنه نفى قيام قوات الامن بالرد باطلاق خمس طلقات.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين ان الاحتجاجات سلمية واضاف قائلا ”تود السلطات ان يدرك الناس ان الخيارات السلمية غير مقبولة…ولا فائدة من تصحيح الموقف.“

وقال الحوثيون ان العشرات من النشطاء اصيبوا.

ويغلق المحتجون الطريق الرئيسية المؤدية لمطار صنعاء وينظمون اعتصامات منذ اسابيع في عدة وزارات في محاولة للاطاحة بالحكومة واعادة الدعم على الوقود.

وفي سياق منفصل قال مصدر امني محلي إن متشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة فجروا سيارة عند نقطة تفتيش عسكرية بمحافظة حضرموت بشرق البلاد مما اسفر عن مقتل ثلاثة جنود وعشرة من المسلحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com