الحوثي يهدد قوات الأمن اليمنية بـ“الدفاع عن النفس“

الحوثي يهدد قوات الأمن اليمنية بـ“الدفاع عن النفس“

صنعاء – وجهت جماعة الحوثي تهديدا مبطنا للحكومة اليمنية، اليوم الأحد، عقب شن قوات مكافحة الشغب حملة لفتح شارع رئيسي يربط العاصمة بالمطار الرئيسي في البلاد أغلقه متظاهرون حوثيون.

وتدخلت قوات الأمن للمرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات الحوثية في 18 أغسطس/آب، واستخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يقتربون من وزارة الداخلية لإجبارهم على فتح طريق المطار.

إلا أن طريق المطار كان لا يزال مغلقا مساء الأحد.

وردا على تدخل قوات الأمن قالت جماعة الحوثي في بيان إنها تحمل ”الحكومة مسؤولية تداعيات عدوانها“، وتؤكد ”على حق شعبنا في الدفاع عن النفس بكل الوسائل في حال تمادت في عدوانها“.

وما زال الآلاف من أنصار الحوثيين المسلحين وغير المسلحين ينتشرون في صنعاء وحولها في مشهد يعزز المخاوف من انزلاق اليمن نحو العنف.

وبدأت هذه القوات بمحاولة فتح الطريق، بعد فشل مفاوضات الأمن مع المتظاهرين، بضرورة فتح الشارع الحيوي بالعاصمة صنعاء ‫وشارع المطار الذي تقع فيه مقرات 3 وزارات هي الداخلية، والكهرباء، والاتصالات وتقنية المعلومات، وقد أغلقه متظاهرو جماعة الحوثي بشكل كامل، اليوم الأحد، للمطالبة بإسقاط الحكومة اليمنية وإلغاء قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

ونصب متظاهرو الجماعة الخيام أمام وزارتي الكهرباء والاتصالات في الشارع، كما نصبوا مخيمات متفرقة على طوله، ما أدى لإغلاقه بالكامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com