اليمن ..زواج الشغار يمنع الزوجين من الاختيار

اليمن ..زواج الشغار يمنع الزوجين من الاختيار

المصدر: صنعاء- من سفيان جبران

”الشغار“ هو نوع من الزواج، وكان منتشرا في الجاهلية ولا زال ينتشر في بعض مناطق اليمن، وهو أن يزوج الرجل وليته (ابنته أو أخته) على أن يزوجه الآخر وليته ليس بينهما مهرا، لا يدفع أحدهم مالا أو ما يقابله للطرف الآخر ويسمى زواج البدل، زوجني وأزوجك.

ويحدث زواج البدل في اليمن بسبب الوضع المالي الذي تعاني منه بعض الأسر إلى جانب عدم توعية الناس بحكم ”الشغار“ في الإسلام رغم أن الرسول نهى عنه.

وفي الغالب يسبب ذلك الزواج مشاكل عائلية بين الأسر وخصامات تدوم لأعوام، أضف إلى ذلك أن فترة ذلك الزواج تكون قصيرة وغالبا ما ينتهي في الأيام الأولى لشهر العسل بسبب عدم رضى الزوجين عن الآخرين أو قيام الأب بتزويج ابنه او ابنته بالإكراه.

وأحيانا ينجح الزواج في بيت ويفشل في بيت آخر بسبب عدم الانسجام بين العريسين، ويحدث أن يطلق رجل زوجته ليس لأنه لا يحبها لكن بسبب أن أخته عادت إلى منزل والدها بسبب مشاكل وخلافات انتهت بطلاقها من زوجها، فيقوم ذلك الزوج بالرد بالمثل بطريقة تشبه طرد السفراء أو استدعائهم عندما تحدث خلافات سياسية بين الدول.

مراسل شبكة إرم الإخبارية في اليمن التقى عددا من الناس الذين عايشوا هذه الظاهرة لتسليط الضوء عليها، والبداية كانت مع آزال الثور التي ترى أن أبرز أسباب زواج البدل غلاء المهور مشيرة إلى أن التبادل يسهل الزواج.

واضافت: “ قد يكون عرفا قبليا لدى بعض الأسر، وهذا الزواج غالبا ما يسبب مشاكل كثيرة بين الأسر و يؤدي إلى الطلاق، وهذا الزواج أراه تخلفا و رجعية“.

ولا تزال أسر كثيرة في اليمن تعتقد أن ذلك النوع من الزواج جيدا ويسهل على الفتاة أو الشاب إكمال دينهم بالزواج.

بدورها توضح أسماء هبة أن“ ظاهرة زواج الشغار أسبابها متعددة و متوغلة في أوساط المجتمع اليمني منذ زمن، والظروف الاقتصادية تزيدها انتشارا“.

وتضيف هبة ”إن الجهل سبب رئيسي، حيث جعل العادات والتقاليد تتحكم باليمني و يطغى حتى على تعاليم الشرع الذي نهى عن زواج الشغار، وهنا يأتي جهل الفتاة التي لم تحصل على تعليم كاف بحقها في المهر و حقها في القبول أو الرفض“.

وأكدت أسماء هبه أنه ليس لهذا الزواج أي ايجابية وقالت “ سلبياته نراها في قصص واقعية تسببت في انتشار ظاهرة الطلاق لشباب في مقتبل عمرهم، وظلم الطرف الآخر فقط لاستحالة الطرف الأول في الاستمرار“.

و تتفق معها فاتن الكوكباني بأن زواج الشغار يؤدي الى اختلال الأسر اليمنية.

اما دعاء القطيبي فترى أن أبرز أسبابه لدى بعض الأسر هو قولهم بأن هذا الزواج يؤدي إلى ترابط وتماسك الأسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com