بعد غضب ”جنوبي“.. وزير يمني ينفي اتهامات للحكومة بنقل بيحان إلى مأرب – إرم نيوز‬‎

بعد غضب ”جنوبي“.. وزير يمني ينفي اتهامات للحكومة بنقل بيحان إلى مأرب

بعد غضب ”جنوبي“.. وزير يمني ينفي اتهامات للحكومة بنقل بيحان إلى مأرب

المصدر: فريق التحرير

نفى وزير في الحكومة اليمنية ما تردد من اتهامات بشأن نقل تبعية مدينة بيحان من محافظة شبوة (جنوب) إلى محافظة مأرب (شمال.)

وكانت القوى السياسية والشعبية في محافظة شبوة جنوب اليمن، قد أعربت عن مخاوف الجنوبيين بشأن توجّه رسمي محتمل لضم مدينة بيحان الغنية بالنفط والغاز لمحافظة مأرب (شمال) بعد قرار للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، تضمن فصل مناطق ومديريات بيحان عسكريًا عن محافظة شبوة وضمها إلى محافظة مأرب.

وقال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، إن ”قرار رئيس الجمهورية الخاص بمحور بيحان، هو قرار عسكري مرتبط بمتطلبات سير المعارك مع القوى الانقلابية وليس له علاقة بالتقسيم الإداري بمحافظة شبوة“، شرقي عدن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن فتح قوله، إن ”قانون السلطة المحلية حدد ضوابط وشروط تكوينات المحافظات والمديريات التابعة لها“، موضحًا أن ”فصل أي مديرية أو ضمها لأي محافظة أخرى له شروط وإجراءات يتم اتباعها.“

وأشار إلى أن ”محافظة شبوة مكون إداري وجغرافي قائم بمديرياته الحالية الـ17، ولن تتأثر بالقرار العسكري“.

ودعا الوزير اليمني الإعلاميين والناشطين للاطلاع على قانون السلطة المحلية وعدم الانجرار وراء الشائعات، والمطابخ الإعلامية.

وكان قرار هادي بشأن بيحان قد لاقى ردود أفعال غاضبة من جنوبيين اعتبروا أنه “مؤامرة” لفصل مديريات بيحان عن محافظة شبوة الجنوبية، تمهيدًا لضمها إلى محافظة مأرب شمال البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com