اليمن.. الغموض يظلل خطوة الرئيس القادمة بعد رفض الحوثيين لمبادرته

اليمن.. الغموض يظلل خطوة الرئيس القادمة بعد رفض الحوثيين لمبادرته

المصدر: صنعاء - شبكة إرم الإخبارية

يترقب اليمنيون خطوة الرئيس عبد ربه منصور هادي القادمة بعد أن رفض الحوثيون مبادرته للخروج من الأزمة التي تثير مخاوف من حدوث مزيد من القلاقل في البلاد التي تواجه أيضا تمردا من جانب مقاتلي تنظيم القاعدة إضافة إلى تمرد انفصالي في الجنوب.

ويكنتف الغموض هذه الخطوة المرتقبة لكن هادي لمح في كلمة ألقاها قبل الاجتماع الذي وقع فيه المبادرة إلى أن صبره بدأ ينفد.

وأقال هادي حكومته واقترح تشكيل حكومة وحدة وطنية وإعادة الدعم على الوقود في محاولة لتهدئة احتجاجات الحوثيين المستمرة منذ أسابيع.

وقال في الكلمة التي نقلها موقع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ”لن أسمح لأي عابث بأن يتهدد أمن الوطن واستقراره. كما أؤكد أنني سأتعامل بحزم مع أي محاولات لزعزعة الأمن وبث الفرقة.“

وأشارت نسخة من مبادرة الرئيس اليمني إلى اعتزامه رفع الحد الأدنى للأجور وتخصيص مواقع وزارية للحوثيين وغيرهم مع الاحتفاظ بوزارة المالية والشؤون الخارجية والدفاع والداخلية.

وأقال هادي هادي أقال حكومته واقترح تشكيل حكومة وحدة وطنية وإعادة الدعم على الوقود في محاولة لتهدئة احتجاجات الحوثيين المستمرة منذ أسابيع.

لكن جماعة الحوثيين التي حشدت عشرات الآلاف من أنصارها في مخيمات نصبت قرب وزارة الداخلية في العاصمة صنعاء رفضت مقترحات هادي.

ويطالب الحوثيون الشيعة باستقالة الحكومة وإعادة الدعم بالكامل. وهم يقاتلون منذ سنوات لحصول طائفتهم اليزيدية على سلطات أكبر في شمال اليمن.

وصرح مصدر بالحكومة بأن تنفيذ المبادرة يتوقف على قبولها لدى الحوثيين.

وأعلن محمد عبد السلام المتحدث باسم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي رفض المقترحات في كلمة وضعها على صفحته على فيسبوك وقال فيها ”إن موقفنا ما زال إلى جانب الشعب اليمني الذي خرج في ثورته الشعبية المباركة ليطالب بحقوق مشروعة وعادلة. ونعتبر المحاولات التي تسعى إلى تمييع المطالب الشعبية هدفها الالتفاف على مطالب الشعب اليمني.“

وقال عبد الملك الحجري عضو المكتب السياسي للحوثيين إن مطلبهم هو إلغاء الزيادة في سعر الوقود وإن خفض الزيادة الذي أعلن اليوم لا يساوي شيئا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة