الرئيس اليمني يبحث رؤية موحدة للتعامل مع التصعيد الحوثي

الرئيس اليمني يبحث رؤية موحدة للتعامل مع التصعيد الحوثي

صنعاء – يعقد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في وقت لاحق من اليوم السبت، ”لقاء وطنيا موسعا“ يتناول فيه الوضع الحالي في البلاد في ظل استمرار تصعيد جماعة ”أنصار الله“، المعروفة إعلاميا باسم جماعة ”الحوثي“ أو ”الحوثيين“، والتي تطالب بإسقاط الحكومة، حسب مصدر حكومي.

وقال المصدر ذاته، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن ”الاجتماع الذي ينعقد في القصر الجمهوري بصنعاء يضم قيادة وأعضاء مجلس الوزراء ومجلسي النواب والشورى (الغرفة الأولى والثانية في البرلمان) وقيادات الأحزاب والجيش والأمن، إضافة إلى ممثلين عن المرأة والشباب ومنظمات المجتمع المدني“.

وكان الرئيس اليمني دعا الإثنين الماضي إلى لقاء وطني موسع نهاية الأسبوع للوقوف بحزم أمام ما يهدد أمن العاصمة صنعاء، في إشارة إلى التصعيد الحوثي، غير أن اللقاء تأجل؛ بسبب عقده لقاءً مع قيادات حزب ”المؤتمر الشعبي العام“ الشريك في الحكومة، والذي يرأسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح ويشغل فيه هادي منصب النائب الأول وأمين عام الحزب.

ومن المتوقع أن يصدر عن الاجتماع رؤية وطنية موحدة للتعامل مع الوضع الحالي في البلاد خصوصا التصعيد الحوثي.

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه متظاهرون حوثيون اعتصاما على ثلاثة من مداخل العاصمة صنعاء وقرب مقار حكومية بالعاصمة؛ للمطالبة بـ“إسقاط“ الحكومة التي تصفها بـ“الفاشلة“ وإلغاء قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

وفي وقت سابق من يوم أمس الجمعة، أدان مجلس الأمن في بيان له أنشطة الحوثيين، وهدد بـ“فرض تدابير عقابية“ عليها، كما دعا إلى ”وقف جميع الأعمال العدائية المسلحة ضد الحكومة، وإزالة المخيمات وتفكيك نقاط التفتيش التي أقيمت في صنعاء وما حولها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com