على وقع معارك عنيفة في محافظتي إب والحديدة.. الجيش اليمني يواصل تقدمه‎

على وقع معارك عنيفة في محافظتي إب والحديدة.. الجيش اليمني يواصل تقدمه‎

المصدر: إرم نيوز

تجددت المواجهات المسلحة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الجنوبية اليمنية، المدعومين من قوات التحالف العربي، من جهة، ومليشيات الحوثيين من الجهة الأخرى، اليوم السبت، إثر مواصلة القوات الحكومية توغلها في مديرية الجراحي، باتجاه مركز محافظة الحديدة، غرب اليمن.

وتركزت المواجهات العنيفة في منطقة ”بيت بيش“، بين مديرية حيس وتخوم محافظة الحديدة مع محافظة إب، في الجهة الشرقية الجنوبية من المحافظة الساحلية المطلة على البحر الأحمر، في وقت يواصل فيه الجيش اليمني تقدمه الميداني في مديرية الجراحي، جنوب الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي التابع لقوات الجيش اليمني، عن مصادر ميدانية، قولها إن ”القوات تواصل حصارها للحوثيين في الجراحي من عدة اتجاهات“.

وأشارت، إلى أن المعارك التي اندلعت اليوم، تزامنت مع غارات جوية مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات وآليات قتالية للمليشيا الحوثية في أطراف مديرية حيس، وسقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى من جانب الحوثيين، إلى جانب خسائر في معداتهم وآلياتهم العسكرية.

وقال المركز الإعلامي، إن الحوثيين، قصفوا بشكل مكثف، الأحياء السكنية في مديرية حيس، الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني، والمناطق المجاورة لها، بقذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا، دون الإشارة إلى سقوط ضحايا جراء هذا القصف.

وعلى صعيد متصل، شنّت طائرات التحالف العربي، السبت، غاراتها على تعزيزات عسكرية للانقلابيين الحوثيين، في منطقة سد الغفران ومحيطها، بمديرية نهم، شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وأسفرت الغارات الجوية عن تدمير منصة إطلاق صواريخ، وآليات عسكرية، ومقتل وإصابة جميع من كانوا على متن تلك الآليات، طبقًا لمصادر ميدانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com