الحوثيون ينتظرون ساعة الصفر لإسقاط صنعاء

الحوثيون ينتظرون ساعة الصفر لإسقاط صنعاء

طهران – قال موقع إخباري إيراني، يوم الثلاثاء، إنّ أنصار جماعة الحوثيين موجودين بشكل كبير في العاصمة صنعاء وينتظرون صدور أوامر زعيمهم عبدالملك الحوثي لإعلان ساعة الصفر.

وأضاف موقع ”مشرق نيوز“ إن ”الكثير من القبائل اليمنية أصبحت ضمن ائتلاف الحوثيين في اليمن، وحتى الجيش اليمني عندما كان في ذروة قوته العسكرية، خسر معارك عديدة في مواجهة الحوثيين بمدن صعدة وعمران وغيرها من المناطق اليمنية، ما أثبت أن أنصار حزب الله الحوثيين لديهم قدرة عسكرية كافية لمواجهة الجيش“.

وقال الموقع في تغطية إخبارية للمظاهرات التي نظمت في العاصمة صنعاء يوم الاثنين، ”الحوثيون أثبتوا أن لديهم قدرة كبيرة على الحشد الشعبي لمناصريهم في عدة محافظات يمنية، وهذه الحركة قادرة خلال أيام قليلة أن تبسط سيطرتها على العاصمة اليمنية صنعاء“.

وطرح الموقع تساؤلا ”مثيراً“ بحسب ترجمة نشرها موقع (عربي 21) للخبر بالقول: «لماذا لا تسيطر حركة أنصار الله الحوثية التي تمتلك القوة العسكرية وتتمتع بتأثير على الشارع اليمني على العاصمة اليمنية صنعاء حتى الآن“.

وقال: ”كل الدلائل تشير إلى أن حركة أنصار الله الحوثيين موجودين داخل صنعاء بأعداد كبيرة جداً وينتظر هؤلاء فقط أن تصدر الأوامر لهم لإعلان ساعة الصفر من قبل عبدالملك الحوثي زعيم الحوثيين في اليمن“.

ورأى الموقع وجود حزب الإصلاح الإسلامي – التي اعتبرها حركة إخوانية ومدعومة من قطر – ”هي من أهم المعوقات التي تواجهها حركة الحوثيين للسيطرة العسكرية على العاصمة اليمنية صنعاء، بسبب نفوذهم السياسي وتأثرهم على الرأي العام اليمني“.

وعشية المظاهرات، مساء الأحد، قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، إنّ جماعة الحوثيين مسنودة بكتائب الحسين انتشروا في العاصمة صنعاء، استعداداً للسيطرة عليها.

وقالت نقلاً عن قيادات للحوثيين إنهم أعدوا خطة لإسقاط صنعاء، وقسموها إلى 10 مناطق جغرافية، ينتشر في كل منها، المئات من ”كتائب الحسين“ المسلحة، وهي من أقوى الكتائب التابعة للحوثيين، بحسب قولها.

لكن الوكالة، حذفت الخبر بعد ساعات من نشرته واستبدلته بخبر عن القضية الفلسطينية، واضطر قيادي في جماعة الحوثيين لتغطية ما حدث، باتهام مراسل الوكالة الإيرانية بأنه ”إخواني مستتر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com