اليمن.. الحوثييون يقصفون لجنة الوساطة الرئاسية

اليمن.. الحوثييون يقصفون لجنة الوسا...

جماعة الحوثي تقصف منزل شيخ قبلي يستضيف اللجنة الرئاسية المكلفة بحل النزاع في محافظة الجوف شمالي اليمن، ومصادر تؤكد نجاة أعضاء اللجنة.

صنعاء- قصفت جماعة الحوثي، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، منزل شيخ قبلي يستضيف اللجنة الرئاسية المكلفة بحل النزاع في محافظة الجوف، شمالي اليمن، بحسب مصدر في اللجنة.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن جماعة الحوثي قصفت بالمدفعية منزل الشيخ حسن أبكر، أحد مشائخ محافظة الجوف، في مديرية الغيل بالمحافظة، في الوقت الذي كانت لجنة الوساطة تتواجد فيه لتدارس حل النزاع في المحافظة، ما أدى لتضرر البيت جزئيًا.

ولفت المصدر إلى نجاة أعضاء اللجنة من القصف.

وحول مستجدات أعمال اللجنة، أضاف المصدر أن اللجنة ستبدأ الخميس تبادل الأسرى بين الطرفين، كما سيتم إزالة بقية المواقع المستحدثة في منطقة الصفراء وما جاورها.

وأشار إلى أن جماعة الحوثي لم تغادر موقع ”الصفراء“ العسكري، بحجة أن هناك مسلحين من الطرف الآخر لم يغادروا مواقعهم، لافتًا إلى أن مسلحي الجماعة سيسلمون الموقع كاملاً للجنة الوساطة بعد رحيل المسلحين من الطرف الآخر.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي على ما قاله المصدر.

وموقع ”الصفراء“ عبارة عن جبل مطل على الطريق الرئيسي القادم من صنعاء، والمؤدي لمديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف، وكانت الجماعة استولت عليه عام 2011 وأقامت فيه نقاطًا لتفتيش المارة.

وكانت اللجنة توصلت، السبت الماضي، إلى اتفاق يقضي بإيقاف المواجهات التي تدور بين الجيش اليمني، مسنوداً برجال القبائل، وبين جماعة الحوثي في محافظة الجوف، غير أن مواجهات متقطعة شهدتها عدة مواقع بين الطرفين رغم الاتفاق.

وبدأت الثلاثاء الماضي، لجنة وساطة رئاسية استلام مواقع الحجر وحصن آل صالح والصفراء وهي مواقع في محافظة الجوف استعادها الجيش مع لجان الدفاع الشعبي ”مسلحون قبليون“ بعد ثلاث سنوات من سيطرة الحوثيين عليها.

وتعود بداية المواجهات إلى أبريل الماضي، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين قبل أن تتمكن لجنة وساطة رئاسية من إيقاف الاشتباكات.

وتكمن أهمية محافظة الجوف في قربها من محافظة مأرب التي تقع فيها حقول النفط والغاز، الذي يعد الرافد الأكبر لميزانية اليمن.

ونشأت جماعة الحوثي، التي تنتمي إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد حسين بدر الحوثي، الذي قتلته القوات الحكومية منتصف عام 2004؛ ليشهد اليمن 6 حروب (بين عامي 2004 و2010) بين الجماعة المتمركزة في صعدة (شمال)، وبين القوات الحكومية؛ خلفت آلاف القتلى من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com