الحوثييون يتظاهرون رفضا لرفع أسعار الوقود باليمن

الحوثييون يتظاهرون رفضا لرفع أسعار الوقود باليمن

صنعاء – نظمت جماعة ”أنصار الله“ (الحوثيون) ، اليوم الاثنين ، مسيرة جابت عدداً من شوارع العاصمة صنعاء؛ رفضا لقرار رفع أسعار المشتقات النفطية في اليمن.

وردد المتظاهرون في المسيرة التي انطلقت من ساحة التغيير بصنعاء هتافات منددة برفع أسعار المشتقات النفطية، وطالبوا بإسقاط حكومة الوفاق الوطني التي اتهموها بالفساد، بحسب مراسل الأناضول.

وتأتي هذه المسيرة بعد دعوة زعيم الجماعة ، عبد الملك الحوثي مساء أمس إلى التظاهر في صنعاء رفضا لرفع أسعار المشتقات النفطية.

وطالب الحوثي في خطاب بثته قناة المسيرة التابعة لجماعته بإسقاط حكومة الوفاق الوطني ،مشيرا إلى أن كل الخيارات مفتوحة أمام الشعب.

من جهة أخرى، أعلنت ”جبهة إنقاذ الثورة“ انسحابها اليوم من المسيرة التي نظمتها جماعة الحوثي مبررة ذلك بأن المسيرة جاءت لتوظيف أجندة الحوثيين السياسية، بحسب بيان صادر عن الجبهة.

وأضافت الجبهة التي تشكلت نهاية 2011، ويرأسها البرلماني المستقل أحمد حاشد أن ”الحوثيين باتوا يستغلون جوع الشعب، لرفع سقفهم و خدمة أهدافهم السياسية.

وأشار البيان إلى أن ”استخدام أوجاع الناس ومعاناتهم في تحقيق مكاسب سياسية أمر مرفوض“.

وقال هاني الجنيد القيادي بالجبهة في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ إنهم ”قرروا الانسحاب من المسيرة بسبب مشاركة الحوثيين بأسلحتهم النارية ورفعهم لشعارات عنصرية غير وطنية“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب الحوثيين على هذا الاتهام.

وأعلنت وزارة النفط اليمنية رفع أسعار المشتقات النفطية اعتبارا من الأربعاء قبل الماضي ليرتفع سعر لتر البنزين بنسبة ٧٥ % والديزل (السولار) بنسبة 90%.

وبموجب تعميم حكومي، فإن سعر لتر البنزين بلغ 200 ريال يمني (93 سنتا أي أقل من دولار أمريكي واحد) ، بعد أن كان سعر اللتر في السابق 125 ريالا (58 سنتا).

كما ارتفع سعر الديزل (السولار) إلى 3900 ريال يمني (18 دولارا) للجالون (20 لترا)، بواقع 195 ريالا للتر الواحد (90 سنتا)

وتشهد اليمن منذ أشهر أزمة خانقة في المشتقات النفطية؛ مما أدى إلى انعدام مادة البترول في غالبية عواصم المدن الرئيسية، وبيعه في السوق السوداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com