استعدادات لمصالحة قبلية بين الرئيس اليمني السابق والجنرال الأحمر

استعدادات لمصالحة قبلية بين الرئيس...

عملية التحضير لهذه المصالحة تتم عبر فريق قبلي يضم 18 شيخاً، كل ثلاثة منهم يمثلون إقليماً من الأقاليم الستة في اليمن.

صنعاء ـ قالت مصادر مطلعة إن قضية المصالحة بين الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح واللواء علي محسن الأحمر ستأخذ طابعاً قبلياً، وفقاً للأعراف القبلية المعمول بها في اليمن.

وأوضحت المصادر أن إحدى الشخصيات الاجتماعية من قبيلة الفضلي بأبين ومجموعة من المشايخ والشخصيات السياسية التقطوا مبادرة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للمصالحة، ويقومون بالترتيب والتحضير لإجراء مصالحة بين الرئيس السابق والجنرال علي محسن.

وتتم عملية التحضير لهذه المصالحة عبر فريق قبلي يضم 18 شيخاً كل ثلاثة منهم يمثلون إقليماً من الأقاليم الستة لليمن، وستتضمن عملية التحكيم تقديم 1800 ثورا و1000 بندق، وبندق.

ومن المنتظر أن يقوم علي محسن الأحمر بالترتيب لجمع الحشود التي كان يحشدها في شارع الستين بالعاصمة ليجمعها في جمعة سيطلق عليها ”جمعة المصالحة“، وأن الجميع سيردد ”لا للمواجهة… الصلح خير“.

يذكر أن المصالحة تأتي بعد أيام من محاولة الرئيس اليمني التوافق بين خصوم الأمس وتحديدا يوم عيد الفطر المبارك حين اجتمعت الاطراف المتخاصمة في جامع الصالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com