قبليون يفجرون أنبوبا لتصدير النفط شرق اليمن

قبليون يفجرون أنبوبا لتصدير النفط ش...

المسلحون تسببوا بتوقف ضخ النفط من الأنبوب بالكامل، بعد أن فجّروه عند الكيلو 29 في منطقة العرقين بمديرية الوادي في محافظة مأرب.

صنعاء- فجّر مسلحون قبليون، اليوم الخميس، أنبوبًا رئيسيًا لنقل النفط الخام من محافظة مأرب، شرقي اليمن، لتصديره عبر ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، غربي البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر مفضلاً عدم نشر اسمه، إن ”مسلحين قبليين فجّروا أنبوب النفط عند الكيلو 29 في منطقة العرقين بمديرية الوادي في محافظة مأرب، ما أدى إلى توقف ضخ النفط من الأنبوب بالكامل“، دون أن يعلن عن أسباب قيامهم بذلك.

وفي الوقت الذي لم يكشف المصدر الأمني هوية مفجري الأنبوب، لم يصدر أي تعقيب رسمي حتى الساعة 8:18 تغ.

وتعرّض هذا الأنبوب لعدة تفجيرات خلال الفترة القليلة الماضية دون أن يسفر التفجير عن سقوط ضحايا بخلاف تعطل ضخ النفط.

وتتعرّض أنابيب ضخ النفط في اليمن للتخريب في محافظات شبوة (جنوب شرق)، ومأرب (شرق)، وحضرموت (جنوب)، من قبل مسلحين يطالبون السلطات بمطالب مختلفة، منها الإفراج عن محتجزين لديها أو فدية مالية أو توظيف في مؤسسات الدولة.

ويتكبّد الاقتصاد اليمني خسائر كبيرة جراء عمليات التفجير المتكررة لأنابيب النفط.

وأعلنت الحكومة أن إجمالي الخسائر الناتجة عن تفجير أنابيب النفط خلال العام الماضي بلغت أكثر من 225 مليار ريال يمني (نحو مليار و47 مليون دولار).

ويعتمد اليمن على صادرات النفط الخام، لدعم احتياطيات النقد الأجنبي، وتمويل ما يصل إلى 70% من الإنفاق الحكومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com