“الانتقالي الجنوبي” ينفي بيانًا منسوبًا له يطالب بنصف ثروة صالح

“الانتقالي الجنوبي” ينفي بيانًا منسوبًا له يطالب بنصف ثروة صالح

نفى مصدر في الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي جنوب اليمن، اليوم الثلاثاء، صحة البيان المنسوب إلى المجلس، والذي وردت فيه مطالبة بحصر ثروة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، وتحويل ما نسبته 50 % لمصلحته.

وأكد المصدر في تصريح خاص لـ”إرم نيوز” “عدم صحة البيان وما ورد فيه جملةً وتفصيلًا”، لافتًا إلى أن: “أي بيان رسمي صادر عن المجلس الانتقالي، ينشر عبر الموقع الرسمي على شبكة الإنترنت، والذي يحمل اسم المجلس نفسه”.

ونوه إلى أنه: “لا يجب التعامل مع أي بيان منسوب إلى الانتقالي، أو تصريح صادر عن أحد قياداته إلا عبر القنوات الإعلامية الرسمية المعتمدة لدينا، من موقع إلكتروني، أو ما ينشره قادة المجلس على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، والمعروفة لدى الجميع”.

واعتبر المصدر: “البيان ركيكًا جدًا، ولا يمكن أن يصدر عن المجلس بهذه اللغة، وبهذه الكيفية”.

وطالب المصدر: “الوسائل الإعلامية المحلية والعربية ومراسليها في الداخل، إلى تحري الدّقة والمصداقية في التعامل مع ما يخص المجلس من أخبار، لاسيما الحساسة منها”.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية في نسختها العربية قد نسبت للمجلس الانتقالي الجنوبي باليمن اليوم الأربعاء، بيانًا قالت فيه إنه طالب بحصر ثروة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ومصادرة نصفها، وتحويلها للمجلس لبناء مرافق ومصالح عامة، من مستشفيات ومدارس وطرق في مختلف المناطق الجنوبية.