أخبار

اليمن يمنح الجنوبيين الأولوية في الوظائف
تاريخ النشر: 26 يونيو 2014 11:51 GMT
تاريخ التحديث: 26 يونيو 2014 11:57 GMT

اليمن يمنح الجنوبيين الأولوية في الوظائف

القرار يأتي تنفيذا لنص المادة 11 من مخرجات الحوار الوطني، ويسعى إلى معالجة تفاوت التمثيل في التوظيف وإزالة التمييز وتحقيق العدالة.

+A -A
المصدر: صنعاء- من عبداللاه سُميح

أعطت الحكومة اليمنية سكان المحافظات الجنوبية، الأولوية في الوظائف الشاغرة والتأهيل والتدريب في الخدمة المدنية والقوات المسلّحة والأمن؛ تنفيذا لما نصت عليه المادة (11) من مخرجات مؤتمر الحوار الوطني مطلع العام الماضي.

وكان الآلاف من العسكريين والأمنيين والمدنيين من أبناء المحافظات الجنوبية تعرضوا للتسريح والتهميش إبان فترة حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، أدت لاحقاً إلى نشوب احتجاجات شعبية في الجنوب جابهها النظام بالقمع، لترتفع المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وأقرت الحكومة اليمنية في اجتماعها الأسبوعي؛ وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية، أن تكون الأولوية للجنوبيين على مستوى المركز من الوزارات والمؤسسات والهيئات المركزية، مع احترام متطلبات الخدمة المتعلقة بالمؤهلات والمهارات، وبما يؤدي إلى إزالة التمييز وتحقيق العدالة.

وكلفت الحكومة أمين عام مجلس الوزراء والهيئة الوطنية لمراقبة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بالتنسيق مع الهيئة السياسية للحراك الجنوبي السلمي المشارك في مؤتمر الحوار لمتابعة التنفيذ، ورفع النتائج إلى رئيس مجلس الوزراء، مؤكدة على وزارة الخدمة المدنية والتأمينات إعداد وإرسال التعليمات الخاصة بذلك لجميع الوزارات والجهات لمباشرة التنفيذ.

وتنصّ المادة (11) من مخرجات مؤتمر الحوار الوطني: ”يجب معالجة عدم المساواة في الخدمة المدنية والقوات المسلحة والأمن على المستوى المركزي عبر قوانين ومؤسسات وبما يضمن إلغاء التمييز وتحقيق تكافؤ الفرص لجميع اليمنيين، ومن أجل معالجة تفاوت التمثيل في التوظيف يكون للجنوبيين أولوية في شغل الوظائف الشاغرة والتأهيل والتدريب في الخدمة المدنية والقوات المسلحة والأمن ويجب أن تحترم التعيينات متطلبات الخدمة المدنية المتعلقة بالمهارات والمؤهلات ولا يحق صرف أي موظف بشكل تعسفي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك