برلماني يمني لـ ”إرم“: عازمون على إسقاط الحكومة الفاشلة

برلماني يمني لـ ”إرم“: عازمون على إسقاط الحكومة الفاشلة

المصدر: صنعاء - (خاص) من أحمد الصباحي

اعتبر عضو البرلمان اليمني الدكتور علي أبو حليقة أن قرار توافق الكتل البرلمانية على رفع مذكرة للرئيس اليمني بضرورة تغيير الحكومة، قراراً تاريخياً للبرلمان اليمني.

وتوافقت الكتل البرلمانية، الأحد، على رفع مذكرة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، تطالبه بضرورة إجراء تغييرات جذرية في حكومة الوفاق الوطني بعد أسبوع من استجوابها.

ونصّت المذكرة على ”ضرورة تغيير جذري في الحكومة بصورة عاجلة، نظراً للعجز الواضح لأدائها، ولاسيما فيما يخص أزمة المشتقات النفطية وخدمة الكهرباء والانفلات الأمني“.

وأوضح النائب أبو حليقة في حديث خاص لـ ”إرم“ أن جميع الكتل الحزبية اتفقت على ضرورة تشكيل حكومة جديدة كفرصة لدعم الرئيس هادي، وتشكيل حكومة إنقاذ للوضع الذي يعشيه اليمن اليوم.

وأشار إلى أن ”الحكومة الحالية عجزت عن إدارة الشأن الوطني، وفشلت فشلاً ذريعاً بكل المقاييس“، منوهاً إلى إجماع الشعب اليمني ولأول مرة على فشل الحكومة وضرورة تغييرها.

وتابع أبو حليقه حديثه لـ ”إرم“ قائلاً: ”نحن عازمون على إسقاط هذه الحكومة الفاشلة، وتغييرها، وأعتقد أن استجابة الرئيس لطلب البرلمان ستكون بمثابة إرضاء شامل للشعب اليمني الذي سيتنفس الصعداء بتغييرها“.

وعن مدى جدية الرئيس هادي في تغيير هذه الحكومة، أكد أبو حليقة أن الرئيس هادي لن يتوانى في تغييرها، كون الموضوع سياسي وسيعكس بدوره على أداء الدولة بشكل عام.

وأضاف: ”تغيير الحكومة سيساعد الرئيس كثيراً، وخطوة داعمة لتوجهاته، وستقوم الحكومة الجديدة بحل الكثير من المشاكل الحالية، فالرئيس يعرف جيداً أن الحكومة غير مناسبة على الإطلاق“.

أما عن الصيغة الجديدة للحكومة، فقد أكد النائب أبو حليقة على ”ضرورة تشكيل حكومة تكنوقراط ذات كفاءة من النخب السياسية، بشرط أن تكون بعيدة عن المحاصصة الحزبية، ويكون ولاؤها للوطن وليس للأحزاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com