اللواء بن بريك يكشف سبب إقالته من منصب محافظ حضرموت

اللواء بن بريك يكشف سبب إقالته من منصب محافظ حضرموت

كشف محافظ حضرموت السابق ،اللواء أحمد سعيد بن بريك، مساء الجمعة، سبب إقالته من منصبه، لافتًا أن ذلك يعود لرفضه تبديد ثروة المحافظة، وبقية المحافظات الجنوبية ، متهمًا الحكومة الشرعية بعمليات فساد كبيرة .

وقال بن بريك ،وهو أحد أعضاء الهيئة الرئاسية للمجلس الانتقالي الجنوبي، في كلمة ألقاها وسط الآلاف من الجنوبيين المحتشدين في شارع مدرم بعدن، إن الشرعية دخلت في صراع معه ،أثناء توليه منصب محافظ حضرموت، مشيرًا إلى أن قرار مشروع إقالته “بدأ منذ بدأنا بدعم عدن بالمشتقات النفطية ؛لأنهم لا يريدون أي استقرار في عدن”.

وأوضح أن رئيس الحكومة الشرعية دخل معه في مشاورات ،عندما عارض تصدير نفط حضرموت ونهب إيراداتها فيما لا تخصص أي إيرادات لحضرموت وبقية المحافظات، وأشار إلى أنه رفض مرارًا محاولات حكومة الشرعية نهب إيرادات المحافظة ، بقوله “عندما أغلقنا الحنفية عليهم أقالوني” .

وأضاف بن بريك أن السعودية دعمت المحافظات الجنوبية بنحو 8 مليارات دولار ،كما قدمت الإمارات 7 مليارات  دولار ، وكل هذه الأموال تم نهبها، على حد قوله.

وحذر بن بريك من محاولة المساس بقيادات الجنوب الأمنية والعسكرية والسياسية ، وقال إن أمن عدن واللواء شلال شائع وأمن حضرموت واللواء فرج البحسني خط أحمر، مؤكدًا أن المجلس ومعه الشعب سينتزع استقلال الجنوب .

ودعا الحكومة الشرعية إلى عدم استفزاز الجنوبيين ؛لأنهم سيردون الصاع بصاعين، مشيرًا إلى أن المجلس الانتقالي يحتضن الجميع، ويلبي طموحات الجنوبيين ككل.