قاعدة عسكرية إسرائيلية في الجولان تتعرض لعملية سطو واسعة

قاعدة عسكرية إسرائيلية في الجولان تتعرض لعملية سطو واسعة

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم السبت، أنه يحقق في عملية سطو واسعة النطاق في قاعدة عسكرية في مرتفعات الجولان بعد أن كشف تحقيق أولي عن سرقة أكثر من 70 ألف طلقة ذخيرة من الموقع.

وأكد بيان الجيش الإسرائيلي أن السرقة حصلت الليلة الماضية في قاعدة "صنوبر" بالقرب من بلدة "كتسرين"، قائلا إن الشرطة العسكرية تحقق في الأمر، بحسب ما أوردته قناة "مكان" العبرية.

وقالت القناة إنه تم فقدان حوالي 70.000 رصاصة من عيار 5.56 ملم، من النوع المستخدم في البنادق الهجومية الأكثر شيوعا في الجيش الإسرائيلي، إلى جانب حوالي 70 قنبلة يدوية مصممة لإطلاقها من قاذفة قنابل M-203.

وشارك جهاز الأمن العام (الشاباك) في التحقيق، حيث اعتقلت الشرطة العديد من المشتبه بهم، ومنعت الرقابة العسكرية نشر مزيد من التفاصيل حول عملية السطو.

ويشير التقريرإلى أن الجيش الإسرائيلي عانى لسنوات من السرقات من قواعده، سواء من قبل الجنود الذين وصفهم التقرير العبري بأنهم  "سرقوا كل شيء من الرصاص والصواريخ إلى سيارات الجيب العسكرية " كما عانى من العصابات الإجرامية.

وجاء بيان اليوم السبت، بعد أقل من شهر من سرقة حوالي 30 ألف رصاصة من قاعدة في جنوب إسرائيل.

وتعقيبا على هذه السرقات، قال متحدث عسكري إن الجيش الإسرائيلي يعمل على الحد منها في القواعد وذلك من خلال تحسين البنية التحتية والأمن.

ويخشى مسؤولون أمنيون من إمكانية استخدام ذخيرة مسروقة في هجمات مسلحة، ففي مارس، تم العثور على ما يقرب من ألف رصاصة إسرائيلية مسروقة لدى مسلحين متأثرين بأفكار تنظيم داعش قتلوا اثنين من ضباط شرطة الحدود في هجوم في الخضيرة.

كما تم في الأشهر الأخيرة الاستيلاء على آلاف رصاصات مسروقة من الجيش عند نقاط تفتيش متجهة من إسرائيل إلى الضفة الغربية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com