فلسطينيون يستولون على دبابة اسرائيلية في 7 أكتوبر
فلسطينيون يستولون على دبابة اسرائيلية في 7 أكتوبرأ ف ب

تصف إسرائيل بالعدو.. إدراج أحداث 7 أكتوبر في مدارس الأردن

أدرجت الحكومة الأردنية الأحداث التي يشهدها قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي ضمن المناهج التعليمية، وكان لافتاً فيها أنها جاءت بمنزلة رسالة إلى تل أبيب التي تربطها بعمان معاهدة سلام منذ عام 1994 تُعرف باسم اتفاقية "وادي عربة".

وأدرجت وزارة التربية والتعليم الأردنية، ضمن منهاج الفصل الدراسي الثاني لطلبة الصف العاشر، مواضيع تتناول تلك الأحداث في مقرر التربية الوطنية.

وحول ذلك تحدث مصدر في وزارة التربية والتعليم الأردنية لـ"إرم نيوز"، مؤكداً أن "المنهاج الجديد سيتم توزيعه على الطلبة خلال أيام، تزامناً مع بداية الفصل الدراسي الجديد، وأن إدراج تلك المواضيع المتعلقة بالقضية الفلسطينية يأتي بعد توصية وصياغة من المركز الوطني لتطوير المناهج".

أخبار ذات صلة
الأردن يطلب من إسرائيل السماح لنازحي غزة بالعودة إلى ديارهم

وجاء في الصفحة (34) من الكتاب: "تجاهلت إسرائيل قرارات مجلس الأمن الدولي المتكررة، ورفضت الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة، وواصلت اضطهادها للشعب العربي الفلسطيني وارتكاب المجازر بحقه يوما بعد يوم، والاعتداء على المسجد الأقصى؛ ما دفع حركة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة إلى اقتحام المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بالقطاع بتاريخ 7 تشرين الأول 2023م، وأسر أعداد من المستوطنين والجنود الإسرائيليين؛ ما أثار ردة فعل عنيفة لدى العدو الإسرائيلي تمثلت بهجوم تدميري شامل على قطاع غزة، أسفر عن عشرات الألوف من الشهداء والجرحى، وتدمير البنية التحتية، بما في ذلك المدارس، والمساجد، والكنائس، والمستشفيات، والمساكن المدنية".

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب الأردني (البرلمان) الدكتور بلال المومني، إن ما قام به المركز الوطني للمناهج جاء بعد مطالبة من اللجنة بإضافة مقرر يتعلق بالقضية الفلسطينية لطلبة المراحل الأساسية، لكي تبقى عالقة في أذهانهم تضحيات الشعب الفلسطيني والدور الأردني المساند لهم.

ووصف المومني في تصريح لـ"إرم نيوز" تلك الخطوة بأنها "جيدة، وإن كان الهدف هو وضع مقرر خاص بالقضية الفلسطينية وهو ما سنتخذ كل الإجراءات من أجل الوصول إليه".

وحول وصف "العدو" الوارد في الكتاب، قال إنه وصف مناسب لمن "امتهنوا إراقة الدم الفلسطيني وتدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ويسعون ليل نهار إلى تهويد مدينة القدس".

واعتبر المومني أن تلك الخطوة بمثابة رسالة خشنة مفادها بأن ما يربطنا من سلام أصبح شبه معلق، وأكد أن الأردن التزم بالاتفاقية بينما الإسرائيليون "خرقوها مراراً، ولم يدخروا سبيلاً في التنكيل بالأشقاء الفلسطينيين وتدبير المؤامرات المستهدفة لفلسطين والأردن على حد سواء".

ويرتبط الأردن وإسرائيل بمعاهدة سلام جرت برعاية الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون عام 1994.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com