رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو
رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو رويترز

حماس تعلق المفاوضات.. وخبراء يتحدثون عن سيناريوهات جديدة

أكد خبراء أن إعلان حركة حماس تعليق المفاوضات بشأن صفقة تبادل قد يشكّل سيناريوهات جديدة لكسب المزيد من الوقت في سبيل تحسين شروطها.

وأعلنت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن قطر أبلغت تل أبيب بأن حركة حماس قررت تعليق المفاوضات بشأن صفقة تبادل جديدة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن المفاوضات بشأن صفقة تبادل جديدة شهدت "إحراز تقدم في أعقاب رصد تحول في موقف حماس".

وقال الباحث في الشؤون السياسية والعلاقات الدولية د.منصور أبو كريم لـ "إرم نيوز" إن بنيامين نتنياهو وحكومة الحرب الإسرائيلية لا يريدان وقف الحرب على قطاع غزة في الوقت الراهن، ويتطلعان إلى "مزيد من ارتكاب الجرائم والمجازر لقتل الفلسطينيين في قطاع غزة بشكل كامل".

وأضاف أبو كريم أن "هذه الرؤية تتضح أكثر من خلال التصريحات التي أدلى بها نتنياهو بعد اجتماعه مع أهالي الأسرى الموجودين لدى حركة حماس، وبالرغم من كل الضغوط التي تمارس عليه وعلى حكومته سواء بالتظاهرات أو الإضرابات من قبل أهالي الأسرى ومؤيديهم وحتى المعارضة الإسرائيلية، إلا أنه ثابت على موقف حكومة الحرب، ما يعني أنه قدم المقترح لامتصاص غضب الأهالي وتحويله تجاه تعنت حركة حماس".

أخبار ذات صلة
إسرائيل: لن نتخلى عن تدمير حماس وإعادة الرهائن

ولفت إلى أن كل ذلك تفسره العمليات العسكرية الجارية في قطاع غزة من انسحاب تكتيكي وإعادة تموضع للقوات، ومن ثم الضغط من جديد على كافة محافظات غزة وأهمها حاليًا خان يونس، التي سبق ودعا الجيش الإسرائيلي سكان غزة إلى اللجوء إليها بادعاء أنها مناطق آمنة، ما يعني استدامة التنكيل بالمدنيين لفرض عمليات التهجير وهو الهدف الإستراتيجي لإسرائيل، وكذلك الضغط على حماس وفصائل المقاومة لتسليم الرهائن، أو الوصول إليهم من خلال إعادة التموضع. 

من جهته، قال الباحث والمتخصص في الشؤون العربية الصحفي المصري أحمد جمعة لـ "إرم نيوز"، إن طرفي النزاع يناوران لكسب المزيد من الوقت في ظل احتدام المعارك القتالية في عدة محاور داخل القطاع لا سيما محاور محافظة خان يونس والأجزاء الشرقية من المحافظة الوسطى في سبيل تحسين شروط كل طرف على طاولة المفاوضات.

وبين أن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود ما يعني استمرار القتال والمعارك، وهذا ما يحتاجه نتنياهو للتوغل أكثر في عمق محافظة خان يونس للكشف عن شبكة الأنفاق ومحاصرة قيادات حركة حماس أبرزهم يحيى السنوار، بحسب جمعة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com