نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس
نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريسأ ف ب

واشنطن بوست: إدارة بايدن تستغل السمراوات لسياستها القبيحة في غزة

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن إدارة بايدن تستغل السمراوات واجهة لسياستها القبيحة في غزة، مشيرة إلى أن كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي، المرأة ذات البشرة السمراء، يجب ألا تكون واجهة للسياسة الأمريكية القبيحة في القطاع.

واستخدمت إدارة بايدن النساء السمراوات كغطاء ناعم يستر وحشية الولايات المتحدة فيما يتعلق بالهجوم الإسرائيلي الأخير على غزة، بحسب تقرير الصحيفة الأمريكية.

وقالت هاريس في آخر خطاب لها لإدارة بايدن حول ما يحدث للفلسطينيين: "لقد قُتل عدد كبير جدًّا من الفلسطينيين الأبرياء". واعترفت، "لقد رأينا تقارير عن أسر تأكل أوراق الشجر أو أعلاف الحيوانات، ونساء يلدن أطفالاً يعانون من سوء التغذية مع رعاية طبية قليلة أو معدومة، وأطفال يموتون بسبب سوء التغذية والجفاف"، داعيةً إلى وقف فوري لإطلاق النار على الأقل خلال شهر رمضان، وإطلاق سراح الرهائن، وسماح إسرائيل بتدفق المساعدات الإنسانية إلى غزة.

أخبار ذات صلة
كامالا هاريس تؤكد اتفاقها مع بايدن حول السياسة تجاه إسرائيل‎

ومن هذا استنتجت الصحيفة، أن العنف والتضحية السوداء أضفت جواً من السلطة الأخلاقية على خطاب هاريس، لكنها في المقابل لم تنتقد إسرائيل بسبب الحصار على قطاع غزة أو العدوان الدائم، ولم تطالب بالتشكيك في نقل الولايات المتحدة أسلحة لإسرائيل، بل اقتصر خطابها على الإشارة إلى ما حل بالفلسطينيين في غزة باعتباره "كارثة" مجهولة، وكأن إعصارًا مشبعًا بالقنابل والرصاص انفجر من البحر الأبيض المتوسط.

وقال التقرير، إن نائبة الرئيس لم تنتقد الموت والحرمان في غزة الناجم عن تصرفات أشخاص محددين يعملون من خلال أنظمة السلطة، فقد كان خطابها يتنكر في هيئة قوة، فيما لاقت عملية "إسقاط المساعدات الإنسانية" جوًّا على القطاع، والتي روجت لها هاريس، انتقادات لاذعة بأنها "غير فعالة وغير كافية بشكل مثير للشفقة".

وأوضحت "واشنطن بوست" أن تلك المساعدات تدل إما على ضعف الولايات المتحدة وعدم قدرتها على إجبار إسرائيل على التعاون، أو أن هذا وجه القسوة الأمريكية المستمرة تجاه الفلسطينيين.

وخَلُص التقرير إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لن يتأثر بهاريس والحقوق المدنية التي تدعو لها، إذ يبدو وكأنها تهدف إلى تهدئة قاعدة الحزب الديمقراطي المؤيدة لغزة والمناهضة للتطهير العرقي.

أخبار ذات صلة
هل تقف "كامالا هاريس" وراء تغيّر الموقف الأمريكي "المفاجئ" من حرب غزة؟

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com