جنود إسرائيليون في غزة
جنود إسرائيليون في غزةأ ف ب

"إرم نيوز" يرصد تحركات الجيش الإسرائيلي في غزة وسر تجاهل الدخول من شرق المدينة

يواصل الجيش الإسرائيلي محاولة فرض سيطرته على عدد من المناطق غرب غزة، وصولاً إلى مستشفى الشفاء، بعد أن نفذ خطة اجتياح مباغتة تجنب خلالها المناطق الشرقية المزدحمة التي توصف بأنها معاقل للفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة.

ونجح الجيش في عمليته البرية، التي بدأها بعد نحو ثلاثة أسابيع من الهجوم الذي شنته حركة حماس، بالوصول إلى مناطق حيوية في غزة.

وبحسب ما رصده مراسل "إرم نيوز" في غزة، وإفادات شهود عيان تم التحقق من صحتها، ومقاطع فيديو تم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الجيش بات يسيطر على مستطيل ساحلي يمتد على طول المنطقة الغربية لغزة.

ويضم هذا المستطيل مستشفى الشفاء الذي أصبح محاصراً من أربعة اتجاهات، وباتت السيطرة عليه هدفاً رئيسياً للجيش بذريعة أنه يضم بنى تحتية تابعة لحماس، وهو ما تنفيه الحركة، كما يشمل المستطيل مقر المجلس التشريعي الفلسطيني، ومقر مجمع الأجهزة الأمنية، المعروف بمدينة عرفات للشرطة.

أخبار ذات صلة
بسبب الوقود والكهرباء.. مستشفى القدس في غزة يخرج عن الخدمة

ويمتد هذا المستطيل من منطقة التوام إلى الشمال الغربي من غزة وعلى امتداد شارع الرشيد المحاذي لساحل البحر الأبيض المتوسط الذي تطل عليه المدينة، وصولاً إلى منطقة الزهراء جنوب غرب المدينة، كما يمتد من منطقة الكرامة شمال غرب المدينة على امتداد شارع النصر القريب من مستشفى الشفاء، وصولاً إلى حي الرمال ومنطقة الجندي المجهول وسط المدينة.

وتُظهر تحركات الجيش أنه تجنب المناطق الشرقية والشمالية الشرقية لغزة التي كانت دائماً طليعة المناطق التي يتقدم منها باتجاه المدينة الساحلية، لكنه على عكس التوقعات اختار خلال هذه العمليات التحرك من الاتجاه المقابل على طول البحر.

وتجنب الجيش بموجب طريق الاجتياح هذه لغزة مناطق مثل حي الشجاعية وحي الزيتون ومناطق مخيم جباليا، وجميع هذه المناطق تمثل معاقل لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، ويظهر من خلال السقوط السريع لمناطق غرب غزة أن الحركتين وضعتا الخطة الدفاعية للمدينة بالاعتماد على شراسة التصدي في مناطق الشرق والشمال الشرقي.

ولا يشير الجيش الإسرائيلي في بياناته ما إذا كان ينوي التحرك باتجاه المناطق الشرقية للمدينة التي يكتفي حتى اللحظة بقصفها من الجو، لكن الأهداف المعلنة للمسؤولين الإسرائيليين، خاصة ما يتعلق بنزع قدرات حماس، لا يمكن تحقيقها دون السيطرة على هذه المناطق، كما أن الجيش، الذي لا يعمل برياً في مناطق وسط قطاع غزة وجنوبه، لا يعلن أية خطة واضحة تكشف عما إذا كانت ستكون هذه المناطق أيضاً هدفاً لتقدم الجيش في بقية مناطق القطاع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com