زعيم حركة حماس في غزة يحيى السنوار (يسار)
زعيم حركة حماس في غزة يحيى السنوار (يسار)(أ ف ب)

"المنفى".. هل يكرر السنوار سيناريو عرفات؟

ذكر موقع "إن بي سي نيوز" الإخباري، أن إسرائيل تدرس التراجع عن هدفها المتمثل بقتل يحيى السنوار، مقابل تنفيذ سيناريو خطتها مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، الذي عاش في المنفى لمدة 12 عامًا.

وبحسب قادة إسرائيليين تحدثوا للموقع الإخباري، يمكن لإسرائيل أن تسمح للزعيم العسكري لحركة حماس في غزة والعقل المدبر لهجمات السابع من أكتوبر الخروج من غزة إلى المنفى، شريطة إطلاق سراح جميع الرهائن الإسرائيليين واستبدال حماس بحكومة جديدة في غزة.

وأضاف الموقع أن القيادة الإسرائيلية ترغب حاليا بمحاكاة سيناريو نفي عرفات قبل 42 عامًا من بيروت، بدلًا من الاستمرار في العمليات العسكرية لقتل السنوار والضيف وأربعة قادة عسكريين آخرين.

أخبار ذات صلة
بعد "يوم صعب".. إسرائيل تبحث عن السنوار في خانيونس (فيديو)

وقال أحد كبار مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: "لا مانع لدينا إذا غادر السنوار مثلما غادر عرفات لبنان".

وأضاف: "سنسمح بحدوث ذلك، طالما تم إطلاق سراح جميع الرهائن".

وتابع الموقع، بحسب مصدريْن إسرائيلييْن مطلعيْن، أن المنفى كان مجرد واحد من مجموعة من المقترحات التي طرحها الإسرائيليون على الولايات المتحدة، والتي تضمنت استبدال حماس بقادة مدنيين يتم اختيارهم بعناية وإصلاح نظام التعليم في غزة.

وبحسب مسؤول أمني إسرائيلي كبير، رغم أن فكرة المنفى للسنوار والقادة العسكريين الآخرين، الذين يختبئون في أنفاق عميقة أسفل خان يونس بحسب وزير الدفاع الإسرائيلي، يُمثل الحل السحري الذي يريده الجميع، لكن من غير الممكن على الإطلاق أن توافق حماس على ذلك.

ورجح الموقع أن توافق إسرائيل على قيادات فلسطينية شابة درست في الخارج لتولي زمام الشؤون المدنية في غزة، وتُساعد بنزع التطرف، الذي سيستغرق بعض الوقت، ومن الممكن تحقيق ذلك، بحسب الإسرائيليين أيضًا.

وقال أحد كبار مستشاري نتنياهو: "نحن بحاجة إلى قيادة شابة، قيادة جديدة تفكر بشكل مختلف، وتكون مستعدة للحديث عن السلام وتغيير الحالة الذهنية وتثقيف الناس، في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة".

أخبار ذات صلة
"شهادة تأمين".. هل يوافق السنوار على تسليم جميع الأسرى؟

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com