المستشفى الإندونيسي في غزة
المستشفى الإندونيسي في غزةفيسبوك

المجموعة المشغلة للمستشفى الإندونيسي بغزة تنفي استخدامه من جانب حماس

نفت المجموعة المشغلة للمستشفى الإندونيسي في غزة، اليوم الإثنين، اتهام الجيش الإسرائيلي بأن حماس تستخدم منشأتها في شن هجمات.

جاء ذلك ردا على اتهام الجيش الإسرائيلي لحماس باستخدام المستشفيات، بما في ذلك مستشفى الشفاء الرئيسي في غزة ومستشفى الشيخ حمد الممول من قطر ومستشفى شيدته مجموعات من إندونيسيا، كغطاء لحماية عملياتها تحت الأرض.

وقال سربيني عبدول مراد، رئيس مجموعة "إم.إي.آر-سي" التطوعية التي تدير المستشفى الإندونيسي: "بنينا هذا المستشفى لمساعدة الآخرين وفقاً لاحتياجات أهل غزة".

وأضاف في مؤتمر صحفي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا: "اتهام إسرائيل ذريعة لتتمكن من مهاجمة المستشفى الإندونيسي في غزة".

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي، يوم الأحد، إن إحدى صور الأقمار الصناعية أظهرت قاذفات صواريخ تقع على الجانب الآخر من الشارع من المستشفى الإندونيسي.

وقال مسؤول آخر في مجموعة "إم.إي.آر-سي" إنه لا يوجد نفق تحت المستشفى وإن خزان الوقود ومولدات الطاقة الخاصة به موجودة في مبان منفصلة قريبة لأسباب أمنية.

أخبار ذات صلة
"40 % من القتلى".. الأطفال يدفعون ثمن الحرب على غزة

ودعت إندونيسيا، أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان، إلى وقف فوري لإطلاق النار وأن ترسل مساعدات إنسانية إلى غزة.

وقال مسؤولو الصحة في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس، إن أكثر من 9770 فلسطينيا قتلوا في الحرب منذ أن شنت حماس هجوما مباغتا عبر الحدود يوم السابع من أكتوبر تشرين الأول أسفر عن مقتل 1400 شخص واحتجاز أكثر من 240 رهينة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com