المسجد الأقصى
المسجد الأقصىرويترز

"نيويورك تايمز": تزايد القيود ضد دخول المصلين إلى الأقصى

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن القيود الإسرائيلية المتزايدة تجاه المصلين في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، "خلقت على الدوام العديد من الصعوبات أمام الفلسطينيين".

وبينت أنه "مع بداية شهر رمضان، يخشى الكثيرون أيضًا القيود الإضافية، التي قد تفرضها إسرائيل على المسجد الذي يمكن أن يجذب 200 ألف شخص في يوم واحد؛ ليس فقط من القدس، بل من مختلف الضفة الغربية المحتلة".

ونقلت عن الشرطة الإسرائيلية قولها، إنه يُسمح للفلسطينيين بعد تدقيق أمني معزز يتم إجراؤه بسبب الواقع الحالي بالمرور، إلى جانب الجهود المبذولة لمنع أي اضطرابات.

وذكرت الشرطة أنها "تحافظ على التوازن بين حرية العبادة وضرورة ضمان الأمن".

ووفق الصحيفة، لم يُجب مسؤولوها عن أسئلتها المحددة حول ما إذا كانت هناك سياسة تمنع بعض المصلين، وخاصة الشباب، من دخول المسجد يوم الجمعة.

أخبار ذات صلة
الأردن: تقييد وصول المصلين للمسجد الأقصى يدفع الأوضاع للانفجار

تناقض إسرائيلي

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية وإسرائيلية، منع ضباط الشرطة الإسرائيليين، أمس الأحد، العديد من الفلسطينيين من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة التراويح.

واستشهدت كلتا الوسيلتين بمقطع فيديو يظهر ضباطا بالهراوات يطاردون ويضربون بعض الفلسطينيين. 

ولفتت "نيويورك تايمز"، إلى أن هذه الإجراءات في بداية رمضان تتناقض مع تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بعدم فرض مزيد من التقييدات خلال شهر رمضان.

وقالت إن حكومته ستراقب الأمور خلال الأسبوع الأول وتُقرر ما إذا كانت ستستمر بنفس الإجراءات، أو تعود إلى التقييد المشدد الذي فرضته منذ السابع من أكتوبر.

وقدمت الصحيفة أمثلة لبعض الفلسطينيين الذين اضطروا لتأدية الصلاة في الشوارع المؤدية إلى السجد الأقصى لمرات عديدة؛ بسبب عدم سماح السلطات الإسرائيلية لهم بالدخول إلى المسجد الأقصى.

وحذرت الصحيفة من أن التقييد والتشدد في دخول المصلين قد يقود إلى تكرار التوترات ومناظر العنف التي سادت في سنوات سابقة.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com