جانب من اللقاء الذي جمع وزير خارجية الأردن بنظيره الإيراني
جانب من اللقاء الذي جمع وزير خارجية الأردن بنظيره الإيراني(الخارجية الإيرانية)

إيران توضح للأردن أبعاد الهجوم الصاروخي على إسرائيل

أوضح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، لنظيره الأردني أيمن الصفدي أبعاد الهجوم الذي شنته طهران على إسرائيل بواسطة صواريخ وطائرات مسيّرة أسقطت عمّان بعضها، بعد اختراقها الأجواء الأردنية.

جاء ذلك، خلال لقاء جمع بين الوزيرين على هامش جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن فلسطين في نيويورك، أمس الخميس.

وبحسب الخارجية الإيرانية، "أوضح عبد اللهيان ضرورة وأبعاد العمل العسكري الإيراني ضد إسرائيل في إطار الدفاع المشروع والرد التحذيري والعقابي على الهجوم السافر للنظام الإسرائيلي على السفارة الإيرانية في دمشق".

وذكر عبد اللهيان، أن "الهجوم الإيراني كان دقيقاً للغاية ومدروسا ضد القواعد العسكرية والاستخباراتية التي كانت نقطة البداية للهجوم على المقر الدبلوماسي لبلادنا في دمشق".

وشدد على تصميم إيران للمساعدة في "تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة".

أخبار ذات صلة
بعد "التشكيك" بمواقفه..الأردن يستدعي سفير طهران لوقف الإساءة الإيرانية

وقال عبد اللهيان، إن "هذا الرد العسكري على الهجوم الإسرائيلي لم يكن سوى عملية محدودة وبسيطة، وفي حالة قيام النظام الإسرائيلي بأي استهداف آخر ضدنا سيكون رد إيران حاسما وفوريا وبأقصى حد".

بدوره، أبلغ الصفدي نظيره الإيراني، بأن "بلاده لن تسمح لإيران أو لإسرائيل أن تحيل الأردن ساحة حرب، وستتصدى لأي خرق لأجوائها وتهديد لأمن وسلامة مواطنيها".

وبحسب بيان للخارجية الأردنية، أكد الصفدي ضرورة وقف الإساءات لمواقف الأردن ورموزه في الإعلام الرسمي الإيراني، وأن "لا أحد يستطيع أن يزايد على الأردن ومواقفه التاريخية الثابتة في دعم الحق الفلسطيني".

وأكد الصفدي ضرورة خفض التصعيد في المنطقة، بدءاً بوقف العدوان على غزة.

وقال الصفدي لنظيره الإيراني، إن "الأردن يريد علاقات طيبة مع إيران، لكن الوصل لهذا العلاقات الطيبة يتطلب إزالة أسباب التوتر ووقف التدخل في شؤون الأردن".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com