إيتمار بن غفير خلال المؤتمر الاستيطاني
إيتمار بن غفير خلال المؤتمر الاستيطانيرويترز

فرنسا تدين حراكاً إسرائيلياً لعودة الاستيطان في غزة‎

أدانت فرنسا الاثنين، تنظيم مؤتمر في القدس شارك فيه عشرات الوزراء الإسرائيليّين وتمّت خلاله الدعوة إلى إعادة بناء مستوطنات إسرائيليّة في قطاع غزّة وإلى مغادرة الفلسطينيّين من القطاع.

وقالت وزارة الخارجيّة الفرنسيّة في بيان صدر عنها: "لا يعود إلى الحكومة الإسرائيليّة أن تُقرّر أين يجب أن يعيش الفلسطينيّون على أرضهم".

وأضافت أن "فرنسا تدين عقد المؤتمر وتتوقّع من السلطات الإسرائيليّة أن تدين بوضوح هذه المواقف"، مشددة على أنّ "مستقبل قطاع غزّة وشعبه سيكون في دولة فلسطينية موحدة تعيش في سلام وأمن إلى جانب إسرائيل".

وشارك آلاف الإسرائيليين وبينهم وزراء من اليمين المتطرف وحلفاء لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مؤتمر بالقدس الأحد، للمطالبة بإعادة بناء المستوطنات اليهودية في قطاع غزة.

ورفض نتنياهو في تصريحات رسمية سابقة، إعادة الاستيطان في غزة حيث تقاتل القوات الإسرائيلية مسلحي حماس، لكن المؤتمر يُظهر أن الموقف الذي كان هامشياً في السابق قد اكتسب زخماً داخل حكومته اليمينية المتشددة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com