الشرطة الصربية توقف أحد المهاجرين
الشرطة الصربية توقف أحد المهاجرينمتداولة

فرنسا تكشف شبكة صربية متخصصة بتهريب المهاجرين المغاربة

أعلنت السلطات الفرنسية القبض على "شبكة إجرامية صربية"، معتبرة أن هذه الخطوة مكنت من سدّ شريان جديد لتدفق المهاجرين الذين يتسربون إليها عبر طريق البلقان.

وذكرت عدة وسائل إعلام فرنسية أن مكتب مكافحة الاتجار غير المشروع بالمهاجرين، اعتقل 13 شخصًا ينشطون في عصابة صربية، يشتبه في قيام أعضائها بتهريب المهاجرين بين المغرب العربي وفرنسا عبر طريق البلقان.

وقالت صحيفة "لو باريزيان" إن 13 شخصًا اعتقلوا يوم الثلاثاء، في إطار تحقيق في شبكة لتهريب المهاجرين تديرها العصابة الصربية (تطواني)، "في إشارة إلى مدينة تطوان المغربية، ومنها ينحدر زعيمها".

وبدأ التحقيق، الذي قادته الهيئة الوطنية المسؤولة عن مكافحة الجريمة المنظمة، والذي أدى إلى هذه الاعتقالات، في عام 2022.

وفي أكتوبر 2022، أبلغت شركة نقل الطرود (دي إتش إل) ضباط شرطة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمهاجرين "بوجود العديد من جوازات السفر التونسية الأصلية تمامًا، قادمة من صربيا إلى إقليم "إيل دو فرانس" الفرنسي في الطرود، وفق ما ذكرت إذاعة "إر.تي.إل" الفرنسية.

وأشارت الشركة إلى أن هذه الشحنات كانت متكررة، ما دفع الشرطة إلى الاعتقاد بأن شبكة من المهربين ربما كانت تستخدم صربيا كبوابة إلى أوروبا للمرشحين التونسيين للهجرة غير الشرعية.

ومكّن التحقيق من تأكيد أن المهاجرين المغاربيين ذهبوا بالفعل إلى صربيا وسلموا وثائق هويتهم للمهربين ثم استعادوها لدى وصولهم إلى فرنسا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com