صورة أرشيفية لمسلحين في شوارع طرابلس
صورة أرشيفية لمسلحين في شوارع طرابلسأ ف ب

8 قتلى في اشتباكات مسلحة غرب ليبيا

قالت عضو في المجلس البلدي وأحد السكان إن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم، منذ يوم الأحد، في قتال في بلدة غريان الجبلية الليبية، وإن القوات المتحالفة مع حكومة طرابلس استعادت السيطرة على الوضع اليوم.

وقال سكان إن الاشتباكات بدأت في البلدة التي تبعد 90 كيلومترًا جنوبي طرابلس، مطلع الأسبوع، بين قائد محلي كان متحالفًا في السابق مع الجيش الليبي، وبين مقاتلين آخرين متحالفين مع الحكومة.

وقالت منى المقدم، عضو المجلس البلدي، إن شخصين قتلا في اشتباكات في بداية الأمر، لكن ضربات جوية استهدفت في وقت لاحق ثلاثة مواقع في البلدة صعدت بإجمالي عدد القتلى إلى ثمانية.

وقال عبد الحميد الدبيبة، رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس، أمس، إنه شكل غرفة عمليات لردع ما أسماها "الجماعات الخارجة على القانون" حول غريان.

واستخدم الدبيبة، المدعوم من تركيا، طائرات مسيرة في السابق لاستهداف الفصائل المتنافسة في القتال غرب ليبيا.

ولم تنعم ليبيا إلا بالقليل من السلام منذ الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي عام 2011 وأطاحت بمعمر القذافي، ثم انقسمت البلاد في عام 2014 بين فصائل شرقية وغربية متنافسة، ما أدى إلى تورط قوى إقليمية.

وتطالب الفصائل الشرقية بتنحي الدبيبة قبل أي تحرك نحو انتخابات تعتبرها الأمم المتحدة الحل الوحيد لسنوات الصراع. ورفض الدبيبة التنحي إلا بعد الانتخابات.

وأدت الخلافات حول السيطرة على الحكومة في ليبيا إلى تكرار اندلاع القتال منذ بداية عام 2022، لكن معظم عمليات القتال الكبيرة توقفت منذ وقف إطلاق نار في عام 2020.

وأظهرت لقطات مصورة لبلدة غريان متداولة على الإنترنت، ولم تتمكن رويترز من التحقق منها على الفور، مركبات مسلحة تتبادل إطلاق النار وسط البلدة، بينما كانت هناك مركبات أخرى تحترق على جانب الطريق.

وقالت منى المقدم، عضو المجلس المحلي، إن البلدة الآن تحت سيطرة قوات حكومة الوحدة الوطنية، والوضع تحت السيطرة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com