اعتصام في تل أبيب لذوي المحتجزين الإسرائيليين في غزة
اعتصام في تل أبيب لذوي المحتجزين الإسرائيليين في غزةرويترز

الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 4 رهائن في الأسر في غزة

قال الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إن 4 آخرين من الرهائن الإسرائيليين الذين اختطفتهم حركة حماس يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول ماتوا في الأسر، مضيفاً أن الحركة تحتجز جثثهم.

والرجال الأربعة هم خاييم بيري (80 عاماً) ويورام ميتسجر (80 عاماً) وعميرام كوبر (84 عاماً) ونداف بوبلويل (51 عاماً).

وجرى تصوير الرجال الأربعة أحياء في مقاطع فيديو نشرتها حماس، التي قالت إن بوبلويل توفي متأثراً بجراح أصيب بها خلال غارة جوية إسرائيلية، وذلك عندما نشرت مقطعاً مصوراً له الشهر الماضي.

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الأميرال دانيال هاجاري أن معلومات استخباراتية جديدة أكدت وفاتهم.

وقال هاجاري إن الجيش يعتقد أن الرجال الأربعة قتلوا معاً في مدينة خان يونس جنوب غزة قبل عدة أشهر عندما كانت القوات الإسرائيلية تنفذ عمليات في المدينة.

وأضاف: "نجري تحقيقاً شاملاً في ملابسات وفاتهم ونتحقق من كل الاحتمالات. وسنقدم النتائج قريباً لعائلاتهم أولاً ثم للجمهور... سنقدمها بكل شفافية مثلما نفعل حتى الآن".

ومن بين أكثر من 250 شخصاً اختطفوا في 7 أكتوبر/ تشرين الأول، لا يزال نحو 120 رهينة في غزة، وفقاً للإحصائيات الإسرائيلية. وأعلنت السلطات الإسرائيلية وفاة كثيرين منهم.

وكان بيري في منزله في تجمع "نير عوز" السكني أثناء هجوم حماس. وقال ابنه لرويترز في وقت لاحق إن أباه حاول مقاومة المسلحين وأخفى زوجته خلف أريكة، قبل أن يسلم نفسه في النهاية لإنقاذ زوجته التي ظلت مختبئة.

واختطف المسلحون كوبر وميتسجر إلى جانب زوجتيهما، وجميعهم من تجمع "نير عوز" أيضاً، قبل أن تعود الزوجتان إلى إسرائيل خلال هدنة قصيرة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وذكرت جماعة تدعم الرهائن أن بوبلويل اخُتطف مع والدته من منزلها في تجمع نيريم السكني. وقُتل شقيقه خلال الهجوم، وأُطلق سراح والدته خلال هدنة نوفمبر/ تشرين الثاني.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com