سي أن أن: عودة سوريا للجامعة العربية قد تمهد لرفع العقوبات عن دمشق

سي أن أن: عودة سوريا للجامعة العربية قد تمهد لرفع العقوبات عن دمشق

نقلت شبكة سي أن أن الأمريكية عن مسؤولين ومحللين قولهم إن إعادة سوريا لجامعة الدول العربية، على الرغم من كونها خطوة رمزية، إلا أنها تأتي مع احتمال أن تمكن من إعادة تأهيل الرئيس بشار الأسد دوليًا ، وربما تسمح برفع العقوبات المفروضة على نظامه.

وأضاف أن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية "تمهد الطريق للدول الأعضاء التي ربما كانت تحجم عن المشاركة بشكل مباشر أكثر مع حكومة الأسد"، معتبرة أن الخطوة تسهل أيضًا على الدول غير الأعضاء، مثل تركيا، الانخراط بشكل أكبر مع دمشق.

من جهتها اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الدول العربية ربما أدركت أنها تكسب القليل من عزل سوريا، حيث يجادل مؤيدو الاتفاق في أن رفض التعامل مع دمشق يعني تجاهل حقيقة أن حكومتها انتصرت في الحرب الأهلية التي اندلعت في بلاده في 2011.

في غضون ذلك، رأت الصحيفة أن إعادة تأهيل سوريا يمكن أن تجلب لدمشق مليارات الدولارات في مشروعات، بما في ذلك إعادة الإعمار وغيرها من الاستثمارات لاقتصادها المتعثر، وأشارت الصحيفة إلى أن دولة الإمارات قد لعبت دورا بارزا لإعادة سوريا إلى الصف العربي، وذلك عندما أعادت العلاقات مع دمشق في 2018.

واعتبرت الصحيفة أن إعادة العلاقات بين الرياض ودمشق بعد سنوات من الجمود العميق كانت بمثابة اللاعب الرئيسي الذي سرع إعادة تأهيل سوريا، كما أنها دفعت بدول عربية أخرى نحو التطبيع مع سوريا أيضا، كما رأت الصحيفة أن إعلان، الأحد، يمثل ضربة قوية لجهود الولايات المتحدة في عزل الرئيس السوري.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين الأمريكيين قد أدركوا أنهم لا يستطيعون منع الحلفاء العرب من استعادة العلاقات مع سوريا، مشيرة إلى أنهم دعوا، بدلا من ذلك، إلى محاولة الحصول على ثمن من الأسد في المقابل؛ سواء كان ذلك بضمان العودة الآمنة للاجئين السوريين، أو الحد من الوجود العسكري الإيراني في البلاد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com