استهداف صحفيين من قبل المستوطنين خلال "مسيرة الأعلام" بالقدس‎‎

استهداف صحفيين من قبل المستوطنين خلال "مسيرة الأعلام" بالقدس‎‎

 أصيب عدد من الصحفيين إثر رشقهم بالحجارة وزجاجات الماء خلال تغطيتهم لـ"مسيرة الأعلام" الإسرائيلية في القدس.

وكانت جموع المستوطنين قد احتشدت في منطقة باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة من القدس، قادمين من جميع أنحاء البلاد ومن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، للانضمام إلى مسيرة الأعلام الإسرائيلية احتفالاً بـ"يوم توحيد القدس"، يوم احتلال الجزء الشرقي من المدينة، العام 1967.

يشارك في مسيرة الأعلام عدد من الوزراء ونواب من الكنيست، بالاضافة إلى رموز دينية يهودية متطرفة، بحماية الشرطة الإسرائيلية

ويعتدي المشاركون على كل من يصادفهم بالطريق من العرب أو المسلمين بالحجارة وزجاجات الماء والضرب والشتائم.

وهتف المشاركون في المسيرة بعبارات مناوئة للعرب والمسلمين وشتائم مختلفة، كما أدوا رقصات تلمودية استفزازية .

ويشارك في مسيرة الأعلام عدد من الوزراء ونواب من الكنيست، بالإضافة إلى رموز دينية يهودية متطرفة، بحماية الشرطة الإسرائيلية.

أخبار ذات صلة
عشية "مسيرة الأعلام".. إسرائيل تجدد تحذيرها لـ"حماس"

وكانت الشرطة الإسرائيلية أغلقت، ظهيرة اليوم، الطرقات المؤدية إلى البلدة القديمة، ومنعت المقدسيين من الوصول إلى المناطق القريبة من مسار المسيرة.

من جهة أخرى، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية عدداً من النشطاء الإسرائيليين اليساريين، بعد أن افترشوا الطرق مع بعض العرب في محاولة للتصدي لمسيرة المستوطنين المتطرفين.

وستنطلق المسيرة بعد تجميع أكبر عدد من المستوطنين إلى البلدة القديمة والتجول في شوارعها والأزقة وصولا إلى أبواب المسجد الأقصى.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com