الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو
الرئيس الكولومبي غوستافو بيترورويترز

الرئيس الكولومبي مهاجمًا نتنياهو: أنت مرتكب إبادة جماعية

انتقد الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، اليوم، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معتبرًا أن التاريخ سيسجل أن نتنياهو "مرتكب إبادة جماعية".

وكان الرئيس الكولومبي يرد على اتهام نتنياهو له بـ "معاداة السامية" في منشور على منصة "إكس".

وفي وقت سابق قال نتنياهو عبر "إكس" موجهًا كلامه لبيترو إن "مؤيد حماس المعادي للسامية لا يستطيع أن يعطينا درسًا" وفق تعبيره.

لكن بيترو ردّ على ذلك قائلًا: "سيد نتنياهو، سوف يسجّلك التاريخ بصفة مرتكب إبادة جماعية"، وأضاف مخاطبًا نتنياهو أنّ "إلقاء القنابل على آلاف الأطفال والنساء وكبار السن الأبرياء لا يجعل منك بطلًا".

وأضاف بترو معلقًا على كلام نتنياهو: "لا ينبغي أن يكون الساميون مسؤولين عن إبادة جماعية لأنهم تعرضوا لإبادة جماعية".

أخبار ذات صلة
الرئيس الكولومبي يدعو لإرسال قوات حفظ سلام إلى غزة

وأوضح أنه "كما إن الإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الشعب اليهودي في أوروبا النازية غير مقبولة، فإن الإبادة الجماعية الحالية ضد الشعب الفلسطيني غير مقبولة أيضًا".

وتابع الرئيس الكولومبي قائلًا: "أنا علماني وجمهوري ومناصر للناس العاديين ولست من أنصار "حماس"، إن مبادئي الديمقراطية والعادية والعلمانية والدينية تقودني إلى رفض الإبادة الجماعية والهمجية اللاإنسانية التي يمارسها نتنياهو".

وأضاف: "أنا لست معاديًا للسامية ولا عدوًّا للإنسانية.. إذا ماتت غزة، تموت الإنسانية أيضًا".

وكان غوستافو بيترو دعا أمس إلى إصدار مذكرة اعتقال بحق نتنياهو، وإلى إرسال قوات حفظ سلام إلى قطاع غزة.

ويُشار إلى أن كولومبيا أعلنت رسميًّا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، بسبب استمرار حربها في قطاع غزة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com