أطنان من النفايات في شوارع غزة
أطنان من النفايات في شوارع غزةإرم نيوز

في كل مكان بغزة.. أطنان من النفايات تهدد حياة الآلاف

تتكدس في محافظات قطاع غزة أطنان من أكوام النفايات والمخلّفات السَّامة، في الطرقات، والشوارع، وبين الأحياء السكنية، والمنازل، وذلك جرّاء غياب العمل البلدي وطواقم عمال النظافة بسبب الحرب الإسرائيلية على القطاع.

رئيس بلدية رفح أحمد الصوفي قال إن عشرات الأطنان من النفايات، ومخلّفات مراكز الإيواء والمنازل، تتكدس، يوميًا، في الشوارع والطرقات، وبين الأحياء السكنية والبيوت، جرّاء توقف شاحنات نقل المخلّفات عن العمل بسبب نفاد الوقود اللازم لتشغيلها.

عمال يلقون النفايات في أماكن غير مخصصة لها لعدم وجود خيار آخر
عمال يلقون النفايات في أماكن غير مخصصة لها لعدم وجود خيار آخرإرم نيوز

وأضاف الصوفي لـ "إرم نيوز"، أن تراكم النفايات بين الأحياء السكنية أدى إلى انتشار القوارض والجرذان فضلًا عن الحشرات الضارة والكلاب الضالة التي وجدت في هذه الأكوام مرتعًا لها.

وتابع: "فضلًا عن الرائحة الكريهة التي تسببها هذه المخلّفات، فقد أدى تراكمها إلى انتشار الأوبئة والأمراض، لا سيما بين الأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة، الأمر الذي سبب دخول الآلاف إلى المستشفيات، والمراكز الصحية، والعيادات لتلقي العلاج".

وأضاف المسؤول الفلسطيني أن البلدية تحاول اتخاذ إجراءات وتدابير وقائية تجاه القوارض التي انتشرت، بشكل مكثف، في شوارع مدينة رفح، في الآونة الأخيرة، وباتت تشكل خطرًا حقيقيًا يهدد حياة السكان لاسيما في ظل نزوح مئات الآلاف من المواطنين إليها الأمر الذي فاقم حجم الأزمة أضعافًا.

وطالب الصوفي المؤسسات الأممية والدولية بضرورة إيصال الوقود اللازم إلى شاحنات البلديات للقيام بدورها بنقل النفايات والمخلفات من الشوارع إلى أماكنها المخصصة البعيدة عن الأحياء السكنية.

آثار صحية خطيرة خاصة على الأطفال
آثار صحية خطيرة خاصة على الأطفالإرم نيوز

مسؤول الرعاية الأولية في وزارة الصحة في غزة، موسى عابد قال إن آلاف الحالات تصل، يوميًا، إلى المستشفيات والمراكز الصحية جرّاء الإصابة بالأوبئة التي تصيب الجهازين التنفسي والهضمي.

وأوضح عابد لـ"إرم نيوز"، أن الآلاف باتوا يعانون من السعال، والإنفلونزا الحادة، والنزلات المعوية الشديدة، بسبب انتقال العدوى بينهم والناتجة عن انتشار الأوبئة، وحالة الاكتظاظ الموجودة في ظل تكدس مئات الآلاف من النازحين في مساحات صغيرة جدًا في ظروف صحية سيئة، ووسط انعدام للنظافة الشخصية، والنظافة العامة.

ولفت إلى أن انتشار الأوبئة والأمراض بات يهدد عمل المنظومة الصحية في محافظة رفح التي تشهد آلاف الحالات المرضية يوميًا، في ظل الحرب والقصف الإسرائيلي المتواصل، وتوافد الجرحى إلى ذات المستشفيات، والمراكز الصحية.

أطنان من النفايات والمخلفات السّامة مكدسة في كل مكان
أطنان من النفايات والمخلفات السّامة مكدسة في كل مكان إرم نيوز

وبيّن المسؤول الطبي أن محافظة رفح تشهد كارثة بيئية وصحية في ظل الظروف اللاإنسانية، واللاصحية التي يعيشها سكّان المدينة مع استمرار تكدس مئات الآلاف من النازحين في مراكز تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة الصحية وسط انعدام للنظافة الشخصية والنظافة العامة، وسوء التغذية الذي بات يهدد حياة آلاف الأطفال وإصابتهم بأمراض فقر الدم.

وأشار خلال حديثه إلى أن معظم الطعومات الخاصة بالأوبئة المنتشرة لا سيما أوبئة الجهازين التنفسي والهضمي، والأمراض الجلدية نفدت من مستودعات الوزارة، مطالبًا المؤسسات الطبية الأممية، ومنظمة الصحة العالمية، بضرورة توفيرها لإنقاذ حياة الآلاف، خاصة الأطفال ذوي المناعة الضعيفة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com