رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبدالفتاح البرهان
رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبدالفتاح البرهانرويترز

البرهان محذرًا لعمامرة.. كن محايدًا وإلا سيكون مصيرك الطرد‎

حذَّر رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق عبدالفتاح البرهان، اليوم الأحد، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد في السودان، رمطان لعمامرة، من "مصير" رئيس البعثة السابقة فولكر بيرتس.

وقال "البرهان"، خلال مخاطبته حشدًا عسكريًا بمدينة ودمدني عاصمة ولاية الجزيرة: "نرحب بممثل الأمين العام الجديد لكن لدينا رسالة له، عليك أن تعرف أنك قادم لتكون عونًا لكل السودانيين وليس لمجموعة أو فئة محددة، إذا وقفت في صف واحد ضد الآخرين مصيرك سيكون مصير من سبقك".

واعتبر البرهان أن "العالم استجاب لرغبة السودان في إنهاء وجود بعثة الأمم المتحدة "يونتامس" في البلاد، بعدما حاولت الاصطفاف مع فئة من السودانيين ضد الأخرى"، لكنه أكد أنه "يريد بعثة تعمل بحياد وتساعد في تحقيق الأمن والاستقرار".

أخبار ذات صلة
ماذا يعني إنهاء مهمة بعثة الأمم المتحدة في السودان؟

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عيّن في الـ17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، الدبلوماسي الجزائري المخضرم رمطان لعمامرة، ليكون مبعوثًا شخصيًا له في السودان، بعد استقالة ممثله رئيس بعثة "يونيتامس" فولكر بيرتس، من منصبه، نتيجة رفض الجيش له.

ويوم الجمعة الماضي، أنهى مجلس الأمن الدولي، مهمة بعثة الأمم المتحدة في السودان، "يونيتامس" بناءً على طلب وزير الخارجية السوداني المكلف من قبل سلطة الجيش، وسط رفض القوى السياسية والمدنية.

وكانت البعثة الأممية قد دخلت السودان بطلب من الحكومة الانتقالية بقيادة رئيس الوزراء المستقيل عبدالله حمدوك، في 27 فبراير/شباط العام 2020، لمساعدة البلاد في تحقيق السلام ودعم التحول الديمقراطي، بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

لكن الفترة الانتقالية تعثرت، في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

ويعيش السودان، منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي، صراعًا على السلطة بين الجيش بقيادة البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي"، وخلّف آلاف القتلى، وأزمة إنسانية كبيرة، بحسب الأمم المتحدة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com