بعد الاعتقال.. سلمان العودة والقرني والبيشي وباقي “الخلية” أمام النيابة وهذه العقوبات المحتملة

بعد الاعتقال.. سلمان العودة والقرني والبيشي وباقي “الخلية” أمام النيابة وهذه العقوبات المحتملة

تتسلم النیابة العامة في السعودية، الیوم الأربعاء، ملفات أفراد ما سمي خلیة التجسس، التي أعلن عن ضبطھا الإثنین الماضي والمستندات التي جرى رصدھا وتحريزھا من قبل الأجھزة الأمنیة، وفقا لما ذكرته صحيفة سعودية.

غير أن نشطاء سعوديين ربطوا بين القبض على هذه الخلية وما يتردد على مواقع التواصل الاجتماعي من أنباء عن قائمة بدعاة ورجال دين جرى القبض عليهم خلال الأيام الماضية.

وشملت القائمة كلا من سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري ومحمد الهبدان، وغرم البيشي، والشيخ عبدالمحسن الأحمد ومحمد عبدالعزيز الخضيري، وإبراهيم الحارثي، وحسن إبراهيم المالكي، بالإضافة إلى شخصيات أخرى كالإعلامي فهد السنيدي والشاعر زياد بن نحيت فضلاً عن شخص متهم بالانتماء لجماعة الحوثي في اليمن، والتواصل المباشر معها.‎

شاهد أيضا بالفيديو.. مفتي السعودية يعلق على اعتقال سلمان العودة وباقي “الخلية الاستخبارية”

وأوضح دليل حتى الآن على أن “الخلية الاستخبارية” تشير إلى القائمة ما قاله مفتي الممكلة تعليقا على هذه الأنباء حيث حذر في لقاء تلفزيوني أمس الثلاثاء من “دعاة السوء.”

وبحسب صحيفة المدينة السعودية، ستبدأ النیابة في استجواب الموقوفین ومواجھتھم بالقرائن التي تشیر لتورطھم في 9 جرائم، تتضمن التحريض بشكل مباشر وغیر مباشر ضد الوطن ورموزه، والمشاركة باستمرار في المؤتمرات واللقاءات المشبوھة، والتغرير بالشباب عبر المال والجنس والمخدرات لتبني منھجھم، وتحريض الشباب للانخراط في أنشطة معادية.

وتتضمن التھم، ارتباطھم بدعم مباشر وغیر مباشر بتنظیمات تستھدف أمن المملكة، والتواصل والاسھام في أنشطة مشبوھة تضرب أمن الدولة واللحمة الوطنیة، وتكرار أنشطتھم وعدم التزامھم بالتعھدات رغم العفو، واستمرارھم وتماديھم في أنشطتھم العدائیة ضد الدولة والمجتمع، ووجود سوابق أمنیة وجنائیة للبعض منھم.

وبحسب المصادر، فإن التھم التي يواجھھا عناصر خلیة التجسس تستوجب الحكم على من تثبت إدانته منھم السجن من 3 سنوات إلى 20 عاما، وتصل العقوبة إلى 30 سنة في حال كان المدان من ضباط القوات المسلحة.